× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

بمشاركة العراق.. معركة لطرد تنظيم “الدولة” من ريف الحسكة

عنصر من قوات سوريا الديمقراطية خلال معارك ريف دير الزور الشرقي - كانون الثاني 2018 (عاصفة الجزيرة)

عنصر من قوات سوريا الديمقراطية خلال معارك ريف دير الزور الشرقي - كانون الثاني 2018 (عاصفة الجزيرة)

ع ع ع

أطلقت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) عملية عسكرية بمشاركة العراق لطرد تنظيم “الدولة الإسلامية” من المناطق التي يسيطر عليها في ريف مدينة الحسكة.

ونشرت “قسد” بيانًا اليوم، الاثنين 4 من حزيران، قالت فيه إن العملية الحالية تأتي للسيطرة على بلدة الدشيشة في ريف الحسكة، عقب أسبوعين من السيطرة على قرية الباغوز الحدودية مع العراق.

وأضافت القوات الكردية أن انتقال العمليات العسكرية باتجاه الدشيشة هو استكمال لتأمين الحدود السورية- العراقية، وللسيطرة على كامل محافظة الحسكة.

ويحتفظ تنظيم “الدولة الإسلامية” بمساحة جغرافية تقدر بثلاثة آلاف كيلومتر مربع من محافظة الحسكة، وتعتبر بلدة الدشيشة أبرز معاقله.

وقالت الناطقة باسم حملة “عاصفة الجزيرة”، ليلوى العبد الله، لعنب بلدي إن التنظيم يحاول أن يخفف من المعركة في ريف الحسكة بهجمات على قرية الباغوز الحدودية التي سيطرت عليها “قسد” مؤخرًا.

وأضافت أن العملية العسكرية بدأت صباح اليوم بمشاركة عراقية أساسية وبدعم من التحالف الدولي الذي قدم تغطية من الطيران الحربي.

وبحسب بيان “قسد” تم التخطيط للعملية الحالية بالتنسيق مع الجيش العراقي وقوات التحالف الدولي، ستنطلق القوات باتجاه البلدة وفق هذا التنسيق والتشاور المشترك.

وأعلن الجيش العراقي على مدار الشهرين الماضيين استهداف مواقع تنظيم “الدولة” في الدشيشية بغارات جوية من الطيران الحربي.

وكانت “قسد” أنشأت، في 22 من أيار الماضي، نقاطًا مشتركة مع القوات العراقية على الحدود، بعد طرد التنظيم من قرية الباغوز.

وقال قائد مجلس دير الزور العسكري المنضوي في “قسد”، أبو خولة الديري، حينها إن النقاط جاءت لحماية الحدود من هجمات التنظيم، وامتدت على مسافة 22 كيلومترًا بدءًا من نهر الفرات باتجاه الشمال الشرقي.

وأضاف لعنب بلدي أن النقاط أنشئت بصورة قوس، وحاصرت تنظيم “الدولة” الموجود على الضفة الشرقية لنهر الفرات في بلدة هجين بشكل كامل.

وخسر تنظيم “الدولة” في الأشهر الماضية معظم المناطق التي يسيطر عليها في سوريا والعراق، ليقتصر نفوذه على بعض الجيوب في محيط مدينة البوكمال وعلى الضفة الشرقية لنهر الفرات على الحدود السورية- العراقية.

وتأتي عمليات “قسد” ضمن الحملة العسكرية التي أطلقتها، منتصف أيلول الماضي، تحت مسمى “عاصفة الجزيرة”، للسيطرة على ما تبقى من أراضي الجزيرة السورية من يد تنظيم “الدولة”.

خريطة توضح نفوذ تنظيم الدولة الإسلامية في ريف الحسكة - 4 من حزيران 2018 (lm)

خريطة توضح نفوذ تنظيم الدولة الإسلامية في ريف الحسكة – 4 من حزيران 2018 (lm)

مقالات متعلقة

  1. "قسد" تنشر حصيلة معركتها في ريف الحسكة
  2. "قسد" تعلن السيطرة على الدشيشة بريف الحسكة
  3. "قسد" تتقدم على حساب تنظيم "الدولة" في ريف الحسكة
  4. أمريكا ترحب بعملية "قسد" العسكرية في ريف الحسكة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة