× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مصدر: أربعة فصائل تتجهز للاندماج في تشكيل جديد بإدلب

مقاتلون من أحرار الشام في معارك ريف حماة الشمالي - 25 آذار 2017 (عنب بلدي)

مقاتلون من أحرار الشام في معارك ريف حماة الشمالي - 25 آذار 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

تتجهز أربعة فصائل عسكرية عاملة في محافظة إدلب للاندماج في جسم عسكري جديد، وذلك بعد أيام من تشكيل “الجبهة الوطنية للتحرير”.

وقال مصدر عسكري مطلع اليوم، الأربعاء 6 من حزيران، إن “جبهة تحرير سوريا” تتجهز للاندماج مع فصائل “صقور الشام”، “جيش الأحرار”، و”جيش العزة”.

وأضاف المصدر لعنب بلدي أن الاندماج المرتقب موازي لاندماج فصائل “الجيش الحر”، مشيرًا إلى أن جميع فصائل “الحر” التي لم تنضوي في “الجبهة الوطنية” ستكون جزءًا من التشكيل الجديد.

وبحسب المصدر، لم يعارض الجانب التركي سعي الفصائل المذكورة للاندماج، مؤكدًا علمه به لكنه لم يدعمه.

ويأتي الحديث عن التشكيل المرتقب بعد أسبوع من إعلان فصائل “الجيش الحر” في إدلب عن تشكيل “الجبهة الوطنية للتحرير” بقيادة فصيل “فيلق الشام” المدعومة تركيًا.

وينضوي في “تحرير سوريا” كل من “حركة أحرار الشام” و”حركة نور الدين الزنكي”، وكانت دخلت في مواجهات عسكرية ضد “هيئة تحرير الشام” انتهت باتفاق وقف إطلاق نار كامل بين الطرفين.

وتترقب محافظة إدلب ما ينتظرها بعد الانتهاء من نشر نقاط المراقبة بموجب اتفاق “تخفيف التوتر”، وما تبعه من تطورات أبرزها التحركات العسكرية الداخلية من قبل الفصائل العاملة فيها.

ويعول على تركيا في إدلب بتنظيم المرحلة المقبلة للمحافظة، خاصة الواقع الخدمي والحياة المدنية والهيكلية العسكرية، بنفس السيناريو المطبق في مناطق “درع الفرات” بريف حلب الشمالي.

وكان لتركيا الدور الأكبر في تشكيل “الجبهة الوطنية للتحرير”، والتي تتلقى دعمًا عسكريًا وماليًا أساسيًا منها، وتحاول من خلالها البدء بهيكلية عسكرية جديدة لإدلب.

وكانت عنب بلدي حصلت في وقت سابق على معلومات أفادت بأن “تحرير سوريا” تلقت عقب تشكيلها دعمًا إضافيًا من تركيا، وبدأت خطوات جديدة بما يخص التنظيم وأعداد المقاتلين.

وتتزامن التحركات من قبل الفصائل في إدلب مع حالة فلتان أمني تعيشها المحافظة، قتل فيها العشرات من المدنيين والعسكريين في الأيام الماضية.

ولم تحدد الجهة الرئيسية وراء الفلتان، إلا أن “تحرير الشام” أكدت بفترات متكررة وقوف خلايا لتنظيم “الدولة الإسلامية” ورائها.

مقالات متعلقة

  1. فصائل إدلب تندمج في تشكيل عسكري موحد
  2. عشرة فصائل في درعا تنضم إلى "الجبهة الوطنية لتحرير سوريا"
  3. تركيا تجمع فصائل إدلب في "الجبهة الوطنية للتحرير"
  4. "الجيش الوطني" يبدي استعداده للاندماج مع فصائل إدلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة