× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

العراق يوجه ضربة جوية جديدة ضد تنظيم “الدولة” داخل سوريا

مقاتل من الحشد الشعبي على الحدود السورية العراقية (AFP)

مقاتل من الحشد الشعبي على الحدود السورية العراقية (AFP)

ع ع ع

وجه الجيش العراقي ضربات جوية جديدة ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” داخل الأراضي السورية.

وبحسب بيان للجيش نقلته وكالة “الأنباء العراقية” اليوم، الخميس 7 من حزيران، فإنه “وفقًا لمعلومات استخباراتية دقيقة، دكت طائرات “إف 16” مقر ما يسمى قيادة وسيطرة، بداخله قيادات ومقاتلون من عصابات داعش الإرهابية في منطقة هجين داخل الأراضي السورية”.

وأشار البيان إلى أنه “بحسب المصادر الاستخباراتية فإن الضربة حققت أهدافها وتم تدمير الموقع بالكامل”.

وتقع مدينة هجين التي حوصر فيها التنظيم على الضفة اليسرى لنهر الفرات، ويحيط بها من ثلاث جهات، حيث تنتشر مزارعها وبيوتها على سهل فيضي.

وتبعد مسافة 110 كيلومترات إلى الشرق من دير الزور، وحوالي 35 كيلومترًا عن مدينة البوكمال، وتبلغ مساحتها 250 كيلومترًا مربعًا عدا القسم الصحراوي منها.

وتعتبر مدينة هجين مركز ناحية وتضم عدة قرى ومزارع هي غرانيج، الكشكية، أبو حمام، البحرة، حوامه، أبو الخاطر، أبو الحسن.

وكانت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) المدعومة أمريكيًا شنت هجومًا على آخر معاقل تنظيم “الدولة الإسلامية” شرق الفرات، أواخر الشهر الماضي.

وقالت مصادر إعلامية مطلعة لعنب بلدي إن الهجوم يدور على أكثر من محور، وتحاول “قسد” الدخول في عمق مدينة هجين التي تعتبر أكبر المدن الخاضعة لسيطرة التنظيم وآخرها شرق الفرات.

ونفذ العراق أكثر من ضربة جوية داخل الأراضي السورية خلال الأسابيع الماضية.

وكان رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، قال في نيسان الماضي إن القوات العراقية ستلاحق التنظيم للقضاء عليه حتى داخل سوريا والمنطقة دون التورط بأي صراع إقليمي.

مقالات متعلقة

  1. العراق يعلن قتل قياديين في تنظيم "الدولة" داخل سوريا
  2. غارات جديدة للطيران العراقي داخل سوريا
  3. تنظيم "الدولة" يهاجم مواقع "قسد" والنظام بريف دير الزور
  4. العراق يعلن إنشاء "جدار شائك" على حدود سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة