× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

الإمارات: طرد سوريا من جامعة الدول العربية “كان خطأ”

أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي (روسيا اليوم)

أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي (روسيا اليوم)

ع ع ع

قال وزير الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، إن تعليق عضوية سوريا في جامعة الدول العربية كان خطأ.

وخلال مقابلة له مع صحيفة “ذا ناشيونال” الإماراتية، الأربعاء 6 من حزيران، اعتبر قرقاش أن إبعاد سوريا عن الجامعة العربية ألغى القناة المفتوحة لحل الأزمة في سوريا، وأبعد المنظور العربي عن القضية، على حساب توسع النفوذ التركي والإيراني والروسي، على حد تعبيره.

وأضاف “الدول العربية وجدت نفسها مستبعدة من الاجتماعات الدولية المتعلقة بسوريا”، في إشارة منه إلى محادثات “جنيف” و”أستانة”.

ومع ذلك، اعتبر وزير الخارجية الإماراتي إن إعادة سوريا إلى جامعة الدول العربية سوف يثير “الشقوق” في الصف العربي، وقال “نحن أمام لغز معقد”.

وبقي مقعد سوريا الرسمي فارغًا في القمة العربية منذ 2011 بعد تجميد عضوية دمشق، باستثناء القمة التي انعقدت بالدوحة في آذار 2013، والتي جلس فيها رئيس الائتلاف الوطني لقوى المعارضة السورية آنذاك، معاذ الخطيب، على المقعد، وألقى كلمة أمام القادة ورؤساء وفود الدول العربية، ورفع علم “الثورة” داخل القاعة الرئيسية للمؤتمر.

واشترطت الجامعة العربية على النظام السوري تنفيذ المبادرة العربية لتفعيل عضوية سوريا من جديد.

وتضمنت المبادرة حينها أربعة عناصر أساسية وهي: وقف كل أعمال العنف، والإفراج عن المعتقلين، وإخلاء المدن والأحياء السكنية من جميع المظاهر المسلحة، وفتح المجال أمام منظمات جامعة الدول العربية المعنية ووسائل الإعلام العربية والدولية للتنقل بحرية في جميع أنحاء سوريا.

مقالات متعلقة

  1. بثينة شعبان: لا نريد العودة إلى جامعة الدول العربية
  2. وزير الخارجية المصري يتوقّع "تسوية" مقبلةً في سوريا
  3. العراق تؤيد عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية
  4. العراق يحرك الجامعة العربية لإعادة عضوية سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة