× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

أكثر من 14 ألف سوري غادروا تركيا ضمن “إعادة التوطين”

لاجئون سوريون في أحد المخيمات في تركيا (NTV)

لاجئون سوريون في أحد المخيمات في تركيا (NTV)

ع ع ع

أعلنت دائرة الهجرة التركية أعداد السوريين الذين غادروا تركيا إلى أوروبا، وبلغ 14 ألفًا و210 سوري بموجب “إعادة التوطين” الموقع مع منظمات دولية.

ووفق ما ترجمت عنب بلدي عن الموقع الرسمي لدائرة الهجرة، الذي أصدر الإحصائية اليوم، الخميس 7 حزيران، فإنها شملت السوريين “المعاد توطينهم” ابتداءً من 2014 وحتى 2018.

و”إعادة التوطين” هو نقل اللاجئين من بلد اللجوء إلى دولة أخرى وافقت على قبوله ومنحه الاستقرار الدائم في نهاية المطاف.

وأطلقت المفوضية الأوروبية برنامج “إعادة التوطين”، الذي يسعى لنقل اللاجئين في بلاد الازمات، ومنهم السوريون في الداخل السوري وتركيا ولبنان والأردن وتوطينهم في الدول الأغنى في الاتحاد الأوروبي.

وحظيت الولايات المتحدة، بحسب إحصائية دائرة الهجرة التركية، بثلاثة آلاف و900 سوري، خلال أعوام الإحصائية.

بينما استقبلت كندا أكثر من ستة آلاف سوري، 3517 منهم عن طريق مفوضية اللاجئين، و2645 سوريًا من تركيا إلى كندا مباشرة.

النرويج كذلك استقبلت 1915 سوريًا ضمن هذه الخطة، وفي بريطانيا 1742.

وغادر تركيا إلى السويد 168 سوريًا، بينما توزع العدد الباقي على أستراليا وبلجيكا وهولندا وبريطانيا وغيرهم.

وقدمت المفوضية الأوروبية أكثر من 57 ألف طلب لجوء لإعادة توطين اللاجئين في 2017، وتمت إعادة توطين أكثر من 65 ألف شخص في نفس العام بالتنسيق بين المفوضية الأوروبية، ومفوضية الأمم المتحدة للاجئين ومنظمة الهجرة الدولية.

وضمن هذه الخطة أطلقت المفوضية الأوروبية، الصيف الماضي، خطة لتوطين 50 ألف لاجئ على الأقل في الدول الأوروبية بحلول خريف 2019، بدلًا من تركهم يواجهون مخاطر الهجرة غير الشرعية، وخصصت المفوضية نصف مليار يورو لمساعدة الدول المستقبلة.

أما ضمن اتفاقية “واحد بدل واحد”، فبلغت أعداد السوريين المغادرين تركيا، 13 ألفًا و791 سوريًا، استقبلت ألمانيا العدد الأكبر منهم بواقع 5188 سوريًا.

وتوصلت المفاوضات بين تركيا والاتحاد الأوروبي، في آذار 2016، إلى اتفاقية، شكل فيها مبدأ “واحد مقابل واحد” أهم بنود الاتفاق، ويقضي بإعادة اللاجئين الموجودين في اليونان إلى تركيا، بشرط أن يستقبل الاتحاد الأوروبي لاجئًا سوريًا مقابل كل لاجئ يعاد من اليونان إلى تركيا.

وتأتي هذه الاتفاقية في إطار مكافحة “الهجرة غير الشرعية”.

واحتلت هولندا المرتبة الثانية باستقبالها 2609 سوريين، ضمن الاتفاقية، وفرنسا 1837.

بينما استقبلت فنلندا 1002، وتوزع الباقون على بلجيكا والسويد واسبانيا وإيطاليا وغيرها.

مقالات متعلقة

  1. مفوضية اللاجئين: السوريون يشكلون 40% من احتياجات إعادة التوطين
  2. تركيا تعلن إحصائية جديدة لأعداد وتوزع السوريين فيها
  3. عدد اللاجئين السوريين في لبنان أقل من مليون
  4. إعادة توطين لاجئ واحد فقط من بين 21 بحاجة فورية إليه عام 2017

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة