× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

من هو الطفل السوري الذي اختير معلقًا في برنامج الصداقة العالمي (فيديو)

ع ع ع

وصل الطفل السوري، يزن طه، إلى العاصمة الروسية (موسكو) من أجل المشاركة في برنامج كرة القدم لأجل الصداقة، كمعلق رياضي.

وبحسب ما أوردت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) اليوم، السبت 9 حزيران، فإن الاتحاد الرياضي العام اختار يزن في التعليق الرياضي ليمثل سوريا في برنامج “الصداقة العالمي”.

والبرنامج هو اجتماعي عالمي خاص بالأطفال، يقام في روسيا بين 8 إلى 15 الشهر الحالي، متزامنًا مع انطلاق فعاليات كأس العالم في روسيا الخميس، المقبل 14 حزيران.

ويشارك في برنامج هذه الفعالية 32 فريقًا من جنسيات 211 دولة، وكل فريق يضم مجموعة مختلفة من الجنسيات، ويتضمن ورش عمل ثقافية وعلمية ورياضية وحصًا تدريبية.

وتنظم شركة “غازبروم” الروسية البرنامج بالتعاون مع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ويهدف إلى نشر الصداقة والسلام والمحبة والتسامح والحفاظ على البيئة.

والد الطفل قال للوكالة إن “يزن سيكون المعلق رقم واحد لمعظم فعاليات البرامج الرياضية باللغتين العربية والانكليزية”.

وبحسب تسجيل نشره الطفل السوري عبر حسابه في “يوتيوب”، يظهر يزن متوجهًا إلى روسيا برفقة قائد المنتخب السوري، فراس الخطيب، الذي سيحلل مباريات المونديال في قناة “روسيا اليوم”.

كما يظهر التسجيل وجود كل من الأسطورة البرازيلية اللاعب ريفالدو، إضافة إلى ميشيل سلغادو لاعب المنتخب الإسباني.

الطفل ابن 11 عامًا، يقيم في الكويت، ويتمتع بموهبة نادرة وقوية في التعليق الرياضي، وذاع صيته من خلال فيديوهات انتشرت له إلى جانب لاعبين سوريين وهو يعلق بطريقة محترفة ما جعل يكتسب لقب “أصغر معلق رياضي”

وإلى جانب تعليقه، برز الطفل السوري في قدرته على تحليل المباريات، إذ نشر تسجيلًا في رسيا عبر “يوتيوب” وهو يشرح مجموعات مونديال كأس العالم، وتاريخ حاملي الكأس، بشكل ارتجالي، لسبع دقائق متواصلة.

ويشبه يزن في أسلوب تعليقه المعلق التونسي عصام الشوالي الذي يعتبر أشهر المعلقين الرياضيين.

مقالات متعلقة

  1. الطفل السوي يزن طه.. المعلق الرياضي الأصغر
  2. مشروع الطفل الرياضي في حلب المحاصرة
  3. مركز الطفل الرياضي في إدلب.. تنفيس للأطفال واكتشاف للمواهب
  4. الأمم المتحدة: النظام لم يسمح لنا بدخول الغوطة الشرقية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة