× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

القدر والمدرب سببان لغياب لاعبين بارزين

ليروي ساني في مباراة مع المنتخب الألماني تحت 21 عامًا (espnfc.com)
ع ع ع

لم تخل نهائيات النسخ السابقة من كأس العالم من غياب أسماء بارزة للاعبين كبار، كانوا دائمًا محط أنظار الجماهير الرياضية ويتمتعون بشعبية كبيرة.

وكسابقيه سينطلق العرس الكروي في روسيا، الخميس المقبل، على ملعب لوزينكى في العاصمة الروسية (موسكو) في ظل غياب نجوم من العيار الثقيل، لعدة أسباب، إما لعدم الاستعانة بهم من قبل مدرب المنتخب، أو للإصابة، أو لفشل منتخباتهم في التأهل إلى النهائيات.

نجوم خرجوا مع فريقهم

ومن أبرز النجوم الغائبين مع منتخباتهم، لاعبو المنتخب الهولندي، وفي مقدمتهم آريين روبن، الذي أعلن اعتزاله، إضافة إلى فرجل فان دايك وويسلي شنايدر.

في حين سيغيب النجمان أليكسيس سانشيز وأرتورو فيدال، بعد فشل منتخبهما تشيلي بالتأهل.

أما الصاعقة فكانت مع الحارس العملاق جان لويجي بوفون، حارس منتخب إيطاليا الذي خرج من التصفيات، إضافة إلى الويلزي نجم ريال مدريد الإسباني غاريث بيل.

أما عربيًا فيعتبر أفضل لاعب في إفريقيا ومهاجم الجزائر رياض محرز، من أبرز الغائبين العرب بعد فشل منتخب بلاده بالتأهل.

الإصابة حرمتهم من أغلى البطولات

أما أبرز اللاعبين الذين لم يتمكنوا من اللعب بسبب الإصابة، فكان جناح المنتخب البرازيلي داني ألفيش، بعد إصابته بالرباط الصليبي خلال مباراة ناديه باريس سان جيرمان في نهائي كأس فرنسا، في أيار الماضي، إلى جانب المدافع ديفيد لويز للإصابة.

كما سيغيب حارس منتخب الأرجنتين الأساسي سيرجيو روميرو، بعد إصابته في الركبة اليمنى خلال مباراة منتخب بلاده الودية مع إسبانيا.

نجوم لمعوا لكنهم استبعدوا

وبعيدًا عن الإصابة أو تأهل المنتخبات، لم يشفع تألق لاعبين مع أنديتهم في الدوريات الأوروبية للفت أنظار مدربي منتخباتهم واستدعائهم للمشاركة في أهم بطولة بالنسبة لأي لاعب.

وشكلت القوائم النهائية للاعبي المنتخبات المشاركة في النهائيات صدمة للجمهور الرياضي، بعد استبعاد المدربين للاعبين قدموا مستويات مميزة.

ومن أبرز هؤلاء، لاعبو المنتخب الفرنسي كريم بنزيما وفرانك ريبيري وديميتري باييه، الذين لم يجذبوا اهتمام المدرب ديدييه ديشامب، ما فجر انتقادات واسعة ضده.

أما في تشكيلة المنتخب الألماني، ففجر المدرب يواكيم لوف مفاجأة عندما استبعد اللاعب ليروي ساني، الذي يعتبر أفضل لاعب صاعد في الدوري الإنكليزي، لأسباب بررها محللون رياضيون بأن أسلوب لعب ساني لا يتناسب مع لوف، إلى جانب استبعاده لصاحب هدف الفوز في نهائي مونديال البرازيل الماضي ماريو غوتزه.

في حين استبعد مدرب منتخب إسبانيا جولين لوبيتيجي خمسة لاعبين وهم: ألفارو موراتا، ماركوس ألونسو، سيسك فابريجاس، هيكتور بيليرين، سيرجي روبرتو.

منتخب الأرجنتين لم ينج من مفاجآت الاستبعاد، إذ لم يستدع المدرب خورخي سامباولي المهاجم ماورو إيكاردي، وهو هداف الدوري الإيطالي، وسجل 29 هدفًا مع إنتر ميلان الإيطالي.

كما فاجأ مدرب بلجيكا روبيرتو مارتينيز، الجمهور باستبعاد لاعب الوسط رادجا ناينجولان، الذي يعتبر من أفضل لاعبي الوسط في العالم، في حين قرر اللاعب عقب استبعاده الاعتزال الدولي.

في منتخب البرتغال سيغيب كل من لاعب الوسط أندريه جوميز الذي لم يقدم مستوىً جيدًا مع ناديه برشلونة هذا الموسم، كما يغيب الظهير الأيمن نيلسون، بعد استبعادهما من قبل المدرب فرناندو سانتوس.

أما على مستوى المنتخبات العربية فكان استبعاد المدرب السعودي أنطونيو بيتزي، للاعب نواف العابد مفاجأة من العيار الثقيل للجمهور السعودي، بسبب الأداء المتميز الذي قدمه خلال التصفيات.

مقالات متعلقة

  1. لاعبون كبار مهددون بالغياب عن كأس العالم
  2. نيران إقالة المدربين تشتعل في نهائيات روسيا
  3. حظوظ كبيرة للمنتخبات العربية في التأهل لكأس العالم
  4. عمر السومة أول لاعب سوري يواجه برشلونة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة