× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

بعد التهديد الأمريكي.. قصف يقتل خمسة مدنيين شمالي درعا

آثار القصف المدفعي والصاروخي على الحارة بريف درعا - 15 من حزيران 2018 (فيس بوك)

آثار القصف المدفعي والصاروخي على الحارة بريف درعا - 15 من حزيران 2018 (فيس بوك)

ع ع ع

قتل خمسة مدنيين وأصيب العشرات جراء قصف مدفعي وصاروخي من مواقع قوات الأسد في منطقة مثلث الموت على مناطق في ريف درعا الشمالي.

وذكر “الدفاع المدني في درعا” اليوم، الجمعة 15 من حزيران، أن الضحايا والجرحى بينهم أطفال، وقتلوا في مدينة الحارة وبلدة عقربا بريف درعا الشمالي الغربي.

وأفاد مراسل عنب بلدي في درعا أن قصف قوات الأسد استهدف كلًا من كفر شمس وعقربا والمال، إلى جانب قصف براجمات الصواريخ على مدينة الحارة التي قتل فيها ثلاثة مدنيين.

واعترفت قوات الأسد بالقصف، وقالت وسائل إعلام النظام إن “مدفعية الجيش استهدفت تجمعات الإرهابيين على أطراف بلدة الحارة وتل الحارة بريف درعا الشمالي”.

وتعتبر الاستهدافات الحالية خرقًا لاتفاق “تخفيف التوتر” الذي يعيشه الجنوب السوري، منذ تموز العام الماضي، بعد اتفاق كل أمريكا والأردن وروسيا عليه.

وتأتي بعد ساعات من تهديد وجهته الولايات المتحدة الأمريكية للنظام السوري، وقالت إنها ستتخذ إجراءات على انتهاكات النظام السوري في درعا.

وأوضح المراسل أن القصف المدفعي والصاروخي جاء من مواقع قوات الأسد في قرية الهبارية وكتيبة جدية وعيون العلق والتلول المحيطة بالفرقة التاسعة.

وأشار إلى أنه كان بصورة مفاجئة مع ساعات الصباح بالتزامن مع خروج الأهالي إلى صلاة العيد.

واستقدمت قوات الأسد في الأيام الماضية تعزايزات عسكرية “ضخمة” إلى محيط محافظتي القنيطرة ودرعا، وخاصة في منطقة مثلث الموت التي تطل على مدينة الحارة.

وشهدت عدة مناطق في ريف القنيطرة الشمالي رمايات مدفعية من جانب قوات الأسد في الأيام الماضية، دون أن يسجل أي إصابة أو ضحايا من المدنيين.

وفي بيان الخارجية الأمريكية قالت إنها ستتخذ إجراءات حازمة وملائمة ردًا على انتهاكات “الحكومة السورية” في منطقة “تخفيف التوتر” جنوب غربي سوريا (محافظتي درعا والقنيطرة).

وأضافت أن روسيا بوصفها عضوًا بمجلس الأمن الدولي تقع عليها بالتبعية مسؤولية استخدام نفوذها الدبلوماسي والعسكري مع النظام لوقف الهجمات وإرغامه على الامتناع عن شن حملات عسكرية أخرى.

مقالات متعلقة

  1. براميل الأسد تستهدف الحارة في درعا وتقتل مدنيين
  2. قوات الأسد تستهدف درعا البلد بصواريخ أرض- أرض
  3. درعا تحت وطأة القصف الجوي غداة حشود ليلية للنظام
  4. قصف من النظام و"الجيش الحر" يقتل مدنيين في درعا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة