× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

إزالة ثمانية حواجز في دمشق

شارع النصر في وسط العاصمة دمشق – 6 من حزيران 2018 (عنب بلدي)

شارع النصر في وسط العاصمة دمشق – 6 من حزيران 2018 (عنب بلدي)

ع ع ع

أصبحت العاصمة دمشق خالية من الحواجز تقريبًا بعد إزالة ثمانية حواجز في شوارع رئيسية منها.

وبحسب ما ذكرته شبكات إخبارية محلية منها “يوميات سورية”، أزيلت، السبت 16 من حزيران، الكتل الإسمنتية وحواجز التفتيش في كل من حاجز الحريقة، مدحت باشا، الزاهرة القديمة، طريق المعضمية، كورنيش التجارة، والعدوي بالقرب من وزارة النفط.

ويأتي ذلك ضمن سلسلة إجراءات تتخذها المحافظة بعد أن أحكمت قوات الأسد سيطرتها على المناطق المحيطة بدمشق وخاصة الغوطة الشرقية.

وبدأت هذه السياسة بداية أيار الفائت بإزالة حاجز سوق الهال في منطقة الزبلطاني، وحاجز باب الجابية الذي كان يتسبب في ازدحام مروري خانق لأنه يقع في شارع ضيق وتمر به حافلات النقل الداخلي، وتبعهم حاجز مشفى حاميش في الأيام الماضية.

وعزت المحافظة إزالة الحواجز إلى تحسن الأوضاع الأمنية.

وكان محافظ ريف دمشق علاء منير ابراهيم، أعلن سابقًا أنه سيتم إزالة 90% من الحواجز في ريف دمشق، وخص بالذكر حاجز “أوتستراد درعا”، الذي يشكل عائقًا كبيرًا أمام المارة العابرين من ضاحية صحنايا إلى دمشق.

وكانت شبكة “صوت العاصمة” نشرت عام 2017 إحصائية عن وجود 284 حاجزًا أمنيًا وعسكريًا وميلشياويًا في دمشق وضواحيها، وأن هذه الحواجز تتبع لجهات سورية وأجنبية مختلفة.

وبدأ النظام بنصب الحواجز الأمنية بعد اندلاع الثورة السورية وبدء المظاهرات في جميع المحافظات وخاصة العاصمة دمشق، عام 2011، وسخر تلك الحواجز لاعتقال الناشطين، بالإضافة إلى المطلوبين للخدمة الإلزامية والاحتياط.

مقالات متعلقة

  1. النظام يزيل حواجز ساحة التحرير وسط دمشق
  2. النظام يزيل حاجز ساحة الغدير وسط دمشق
  3. النظام يزيل 13 حاجزًا أمنيًا في دمشق
  4. انتشار غير مسبوق لقوات روسية داخل العاصمة دمشق

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة