× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ليلة سقوط الكبار.. البرازيل وألمانيا تخفقان في المواجهة الافتتاحية

المنتخب المكسيكي فاو على المنتخب الألماني في مستهل مباراتهما بنهائيات كأس العالم-18 حزيران2018 (رويترز)

ع ع ع

حمل اليوم الرابع لانطلاقة مواجهات كأس العالم مفاجئتين من العيار الثقيل لجماهير ألمانيا والبرازيل، ومتتبيعهما حول العالم.

ولم يحقق المنتخبان الفوز في افتتاحية البطولة، إذ خسرت ألمانيا حاملة اللقب أمام المكسيك بهدف دون رد، فيما تعادلت البرازيل مع سويسرا بهدف لكل فريق.

وأعرب المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، والذي يعمل محللًا رياضيًا على قناة “روسيا اليوم “، عن سعادته بالنتائج السلبية التي حققها الفريقيان واصفًا ذلك بـ “اليوم الرائع في كرة القدم”.

وشهدت المباراة بين البرازيل وسويسرا تسجيل فيلبي كوتينيو الهدف الأول من تسديدة بعيدة المدى ليكون الهدف الخامس له من خارج منطقة الجزاء، من أصل 11 هدفًا مع منتخب بلاده.

إلا أن الهدف لم يكن ليحقق النقاط الثلاثة للسامبا بعد هدف التعادل الذي سجله السويسريون في ظهورهم الهجومي الأول في الدقيقة 70 بالشوط الثاني من عمر المباراة بأقدام ستيفان زوبير.

ولم يقدم البرازيليون المباراة المنتظرة منهم باستثناء بعض الهجمات الفردية لنيمار وكوتينيو وفرمينيو.

وعلى الرغم من تميز فريق السيلساو بالأهداف بعيدة المدى من خارج منطقة الجزاء (37 هدفًا من خارج منطقة الجزاء منذ مونديال 1966) إلا أن هذا السلاح فشل في تحقيق الفوز.

وكان هدف الزبير هو الرابع في آخر ست مباريات لعبها مع سويسرا إلى جانب تمريرتين حاسمتين، وهو العاشر الذي يدخل شباك البرازيل من آخر 12 تسديدة على مرمى المنتخب الأصفر.

وفشل البرازيليون في الحفاظ على شباكهم نظيفة في آخر ست مباريات لهم، وهي السلسلة الأطول لهم خلال كأس العالم.

تحصل نيمار خلال المواجهة على عشرة أخطاء، وهو ثاني أكبر عدد من الأخطاء على لاعب واحد منذ مواجهة تونس وإنكلترا عام 1998، حين تحصل آلان شيرار على 11 خطأ.

وسيواجه المنتخب البرازيلي المنتخب الكوستاريكي الجريح متذيل ترتيب المجموعة الخامسة، فيما تلتقي سويسرا مع المنتخب الصربي متصدر الترتيب بعد فوزه على كوستاريكا.

المكسيك في هزيمة البطل

حقق المنتخب المكسيكي فوزه الأول على المنتخب الألماني منذ سبع نهائيات لكأس العالم، في مواجهة نارية، أمس الأحد 17 من حزيران.

وعلى الرغم من المد الهجومي الألماني في الشوط الثاني من المباراة، إلا أن مدافعي المكسيك وقفوا سدًا منيعًا حالت دون هز شباكهم وخروجهم من المباراة بالنقاط الثلاثة.

وجاء الهدف المكسيكي عن طريق هيرفينغ لوزانو من هجمة مرتدة محكمة.

وقال المدير الفني للمنتخب الألماني، يواكيم لوف، في تصريحاته الإعلامية عقب المباراة “ضغطنا بشكل أكبر في الشوط الثاني ولكن منتخب المكسيك تراجع للوراء أيضًا، كان لدينا بعض التسديدات ولكنها لم تكن دقيقة، لم يأخذ اللاعبين وقتهم وكانوا متسرعين”، واصفًا الخسارة بالأمر المخيب.

وشهدت المواجهة مشاركة لاعب الوسط المكسيكي المخضرم رافائيل ماركيز للمرة الخامسة في نهائيات كأس العالم.

هذه الخسارة هي الأولى التي يتعرّض فيها المنتخب الألماني في المباراة الافتتاحية ضمن حملة دفاع عن اللقب.

فقد سبق للماكينات أن فازت على الأرجنتين 3-1 في 1958، وتعادلت دون أهداف مع بولندا سنة 1978، وتغلّبت على بوليفيا بهدف وحيد عام 1994.

خسارة المنتخب الألماني أربكت حسابات المجموعة السادسة والتي تحاول البرازيل فيها تجنب مواجهة مباشرة مع ألماني.

فيما تصدرت المكسيك مجموعتها وحلت ألمانيا في آخر الترتيب بانتظار المواجهة بين منتخبي كوريا الجنوبية والسويد اليوم لإنهاء الجولة الأولى من النهائيات.

مقالات متعلقة

  1. تعرف على أشهر ثلاث مؤامرات في تاريخ كرة القدم
  2. ثأرًا لذكرى "السبعة".. البرازيل تلتقي ألمانيا في نهائي "ريو 2016"
  3. البرازيل سعيًا للسادسة والمكسيك تحاول فك العقدة
  4. "السيليساو" بمهمة محو عار  2014

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة