× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

نهاية هزيلة لمسلسل “روزنا”

ع ع ع

لقي المسلسل السوري “روزنا”، الذي عرض في رمضان 2018، انتقادات كثيرة من الجمهور وخاصة بعد عرض حلقته الأخيرة.

واعتبر ناقدو المسلسل أنه وقع في فخ الإطالة، فكثير من الوقت يمر وتمضي عدة حلقات دون أن تحصل أحداث تذكر.

كما تفاجأ متابعون بأحداث الحلقة الأخيرة موضحين أنهم لم يعلموا أنها الأخيرة إلا بعد انتهائها، في إشارة إلى أن أحداثها لم تكن مناسبة لاختتام عمل درامي، وخاصة أن الكاتب أوجد نهاية حزينة، عكس ما توقعه المشاهدون.


ونقلت شبكة “دراما نيوز” في “فيس بوك”، عن كاتب العمل جورج عربجي، الأحد 17 من حزيران، ردًا على تلك الانتقادات، داعيًا الجمهور لمتابعة اللقاء الذي ستجريه معه قناة “سوريا دراما”، اليوم الثلاثاء 19 من حزيران، والتي سيوضح فيها تساؤلات الجمهور، على حد قوله.

بعد الانتقادات على نهاية مسلسل #روزنا هذا ما كتبه كاتب العمل #جورج_عربجي :هذا المنشور لأولياء النعم …..للنقاد…

Posted by ‎دراما نيوز – Drama News‎ on Sunday, June 17, 2018

مسلسل “روزنا” من إخراج عضو مجلس الشعب والممثل عارف الطويل، وتأليف جورج عربجي، ومن بطولة بسام كوسا، جيانا عيد، وندين تحسين بك.

ويتناول المسلسل ظاهرة نزوح سكان محافظة حلب إلى دمشق متمثلة بعائلة “وفا” (بسام كوسا) التاجر الحلبي صاحب المصنع الذي يخسر عمله وأمواله بسبب الحرب، بالإضافة إلى عائلته والقصص التي يعيشها كل فرد منها.

والمفاجئ أن النهاية كانت بمشهد موت “رزان” ابنة بسام كوسا، الذي صوره المخرج بطريقة غير منطقية، إذ قتلت في أثناء وجودها في “مول” تجاري يفترض أنه يعج بالناس، إلا أنه أظهرها لوحدها هناك حتى تمكن القاتل منها.

ويعتبر “روزنا” العمل الدرامي الوحيد الذي شارك به بسام كوسا في الموسم الرمضاني الحالي، بالإضافة إلى مسلسل رقمي بعنوان “الشك” عرض عبر “يوتيوب” خلال رمضان 2018.

مقالات متعلقة

  1. تعرف على أكثر خمسة مسلسلات سورية مشاهدة في رمضان
  2. مسلسل "سايكو" للسنة الثانية خارج السباق الرمضاني
  3. 20 حلقة فقط من "غرابيب سود".. لماذا؟
  4. مسلسلات سورية في عرضها الأول بعد تأجيلها

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة