× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أمريكا وكوريا الجنوبية تعلقان مناورتهما المقبلة

مناورات عسكرية بين كوريا الجنوبية وأمريكا (رويترز)

ع ع ع

علقت الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الجنوبية مناوراتهما المشتركة، في آب المقبل، بعد بضعة أيام على إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وقف هذه المناورات خلال القمة التاريخية مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

وأفادت وكالة “فرانس برس” أن كوريا الجنوبية، المقرر قيام تلك التدريبات فيها، أعلنت أن القرار يشمل مناورات “أولتشي فريدوم غارديان”.

وقالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية في بيان إن “كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تعتزمان مواصلة المحادثات حول إجراءات أخرى”، وأضافت أن “أي قرار أخر لم يتخذ حول المناورات التالية”.

وتطالب كوريا الشمالية منذ زمن بوقف هذه التدريبات، فيما تعتبره تمرينات على اجتياحها.

وأعلنت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأمريكية، دانا وايت، في وقت سابق “طبقًا لتعهد الرئيس ترامب وبالتشاور مع حليفنا الكوري الجنوبي، علق الحيش الأمريكي كل التحضيرات للتدريبات الحربية الدفاعية، فريدوم عارديان، في آب المقبل”.

ونقلت “فرانس برس” عن مسؤول أمريكي كبير، الخميس الماضي، أنه “تم تعليق التجريبات العسكرية الرئيسية في شبه الجزيرة الكورية إلى أجل غير مسمى”.

وكانت كوريا الشمالية ترد مرارًا على تلك المناورات بإجراء تدريبات مماثلة من جهتها أيضًا.

وكان من المفترض أن يشارك 17 ألفًا و500 جندي أمريكي في المناورات.

وكان ترامب أعلن، في 12 من حزيران، خلال مؤتمر صحفي بعد قمته “التاريخية” مع الرئيس الكوري الشمالي في سنغافورة، وقفت التدريبات العسكرية معتبرًا أنها “استفزازية”.

وكان وزير الخارجية الأمريكية، مايك بومبيو، قال إن وقف هذه المناورات بشرط مواصلة مفاوضات “مثمرة” مع كوريا الشمالية.

مقالات متعلقة

  1. محاكاة وهمية استعدادًا لحرب افتراضية مع كوريا الشمالية
  2. مناورات جوية مشتركة بين أمريكا وكوريا الجنوبية
  3. حدّة التوتر النووي تزداد بين واشنطن وبيونغ يانغ
  4. كوريا الشمالية تهدد بإلغاء قمة "ترامب- كيم" التاريخية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة