× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“تحرير الشام” تعلن القبض على خلية للتنظيم بريف إدلب

عناصر من هيئة تحرير الشام في ريف حلب الجنوبي - 18 كانون الأول 2017 ( وكالة إباء)

ع ع ع

أعلنت “هيئة تحرير الشام” القبض على خلية تتبع لتنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف إدلب الغربي، وقالت إنها متورطة بحوادث الاغتيال والتفجيرات.

ونقلت وكالة “إباء” عن المسؤول الأمني، أنس الشيخ اليوم، الثلاثاء 19 من حزيران، أن الخلية كانت موجودة في مزارع غربي إدلب، وتتألف من شخص تم اعتقاله وثلاثة آخرين مشتبه بهم.

وقال الشيخ إن عناصر “الهيئة” داهموا المواقع المحيطة بالمركز وتعرضوا لإطلاق نار من مزرعة، ما اضطرهم لمداهمتها بعد رفض التجاوب من الأشخاص الموجودين فيها، ومن بينهم الطبيب مازن دخان والحرس الشخصي له.

ووفق ما ذكر ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي حاصرت مجموعة ملثمة مزرعة الطبيب مازن دخان عند الساعة السادسة صباحًا، وبعد أن جرى مقاومة واشتباكات بينها وبين الحارس الموجود في المزرعة والنداء على القبضات تبين أنها مجموعة من “الهيئة”، قالت إنها أتت لاعتقاله.

ولم يتضح أسباب اعتقال الطبيب، لكن “تحرير الشام” أوضحت أنها تجري تحقيقات بسيطة لمعرفة الأسباب التي دفعته إلى عدم التجاوب.

وتشهد إدلب وريفها، حالة من الفوضى وعشرات محاولات الاغتيال، قُتل خلالها العشرات، بينهم عسكريون ومدنيون وأطباء، آخرهم نائب القائد العام لفصيل “جيش الأحرار”، أبو اسماعيل جوباس.

وكانت “تحرير الشام”، قد ألقت القبض على ثلاث خلايا أمنية تقودها نساء في مناطق الشمال السوري، بحسب وكالة “إباء” التابعة للهيئة، في 10 من أيار الحالي.

وقال المسؤول الأمني في الهيئة، حسين الشامي، للوكالة حينها، إن الخلايا تتبع بشكل مباشر لقاعدة حميميم الروسية والأمن السياسي في اللاذقية.

كما أعلنت “تحرير الشام”، الأسبوع الماضي، مداهمة موقع لخلايا التنظيم في محيط مدينة سلقين، ما أدى إلى مقتل عدد منهم وأسر آخرين.

مقالات متعلقة

  1. "خلية اغتيالات" تشعل توترًا بين "تحرير الشام و"جيش الإسلام"
  2. "تحرير الشام" تستمر بحملتها الأمنية في إدلب
  3. اتفاق إدلب ينتظر تحركات "تحرير الشام"
  4. "أحرار الشام" تسابق "الهيئة" لكشف خلايا "داعش" في إدلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة