× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قوات الأسد تحاول عزل اللجاة بريف درعا (خريطة)

آليات تحمل منصات إطلاق صواريخ جولان في طريقها إلى محيط درعا - 18 من حزيران 2018 (فيس بوك)

آليات تحمل منصات إطلاق صواريخ جولان في طريقها إلى محيط درعا - 18 من حزيران 2018 (فيس بوك)

ع ع ع

تحاول قوات الأسد والميليشيات المساندة لها عزل منطقة اللجاة عن بقية مناطق الريف الشرقي لدرعا، بعد استقدام تعزيزات “ضخمة” إلى ريف السويداء الغربي.

وقالت مصادر مطلعة على تطورات المنطقة اليوم، الثلاثاء 19 من حزيران، إن قوات الأسد بدأت هجومًا، مساء أمس الاثنين، على كتيبة الدفاع الجوي التابعة لبلدة مسيكة بريف درعا وسيطرت عليها بشكل سريع.

وأضافت المصادر لعنب بلدي أن الاشتباكات لاتزال مستمرة حتى اليوم، وسط تحليق لطيران الاستطلاع في سماء بلدة مسيكة.

لكن قائد فصيل “أحرار العشائر” العامل في اللجاة، راكان الخضير (أبو حاتم)، قال لعنب بلدي إن الكتيبة كانت خالية من فصائل “الجيش الحر” ومن قوات الأسد، وتعتبر منطقة فصل بين الطرفين.

وأضاف أن قوات الأسد تقدمت عليها، أمس الاثنين، ودخلت لها، الأمر الذي دفع الفصائل العسكرية لشن هجوم معاكس استعادت فيه جميع النقاط التي خسرتها.

وقالت مصادر إعلامية من السويداء، أمس، لعنب بلدي إن الحشود العسكرية تركزت في ريف السويداء الشمالي والشمالي الغربي، ويرافقها عربات عسكرية للشرطة الروسية.

وأضافت المصادر أنها انتشرت على مساحات واسعة على طول منطقة اللجاة وبصر الحرير من جهة الريف الغربي للسويداء.

وكانت مصادر عسكرية قد قالت لعنب بلدي في وقت سابق إن قوات الأسد قد تبدأ عملياتها على محور بلدة بصر الحرير، والتي تشكل السيطرة عليها عزل منطقة اللجاة بشكل كامل عن باقي مناطق الريف الشرقي لدرعا.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف درعا أن فصائل “الجيش الحر” دمرت سيارة مزودة برشاش لقوات الأسد في محيط بلدة مسيكة، مشيرًا إلى قصف مدفعي استهدف البلدة إلى جانب قرية صور.

وفي حال عزل منطقة اللجاة تجنب قوات الأسد دخولها عسكريًا ومحاولة الضغط عليها للاستسلام دون قتال.

وتُعرف منطقة اللجاة بوعورتها الجغرافية الصخرية، وبيئتها العشائرية، ما يجعلها حصنًا لفصائل المعارضة يتيح لها خوض معارك قد تمتد لأشهر طويلة.

خريطة توضح المحاور التي من المتوقع أن تبدأ قوات الأسد معاركها لعزل اللجاة - 19 من حزيران 2018 (عنب بلدي)

خريطة توضح المحاور التي من المتوقع أن تبدأ قوات الأسد معاركها لعزل اللجاة – 19 من حزيران 2018 (عنب بلدي)

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تفشل في التقدم بمحيط اللجاة بريف درعا
  2. النظام يبدأ قصفًا جويًا على ريف درعا الشرقي
  3. فصائل الجنوب تنفي السيطرة على اللجاة بريف درعا
  4. قصف جوي مكثف يستهدف بصر الحرير بريف درعا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة