× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

كيم جونغ أون في زيارة غير معلنة إلى بكين

الزعيم الكوري الشمالي في زيارته الثانية إلى الصين (رويترز)

ع ع ع

استقبل الرئيس الصيني، شي جينغ، نظيره الكوري الشمالي كيم جونغ أون في العاصمة الصينية بكين في زيارة غير معلنة.

وجاءت سيارة أونغ إلى الصين بعد أسبوع على القمة “التاريخية” التي جمعته مع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في سنغافورة بحسب التلفزيون الرسمي الصيني اليوم، الثلاثاء 19 من حزيران 2018.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، جينف شوانغ، قوله “نأمل بأن تسهم هذه الزيارة في توطيد العلاقة بين الصين وكوريا الشمالية، وتواصلنا حول القضايا الكبرى من أجل تعزيز السلام والاستقرار في المنطقة”.

وجاءت هذه الزيارة عقب توتر العلاقة بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية، بسبب خلافات تجارية بين البلدين مما أدى إلى تراجع الأسواق المالية في العالم.

وتعتبر هذه الزيارة هي الثالثة من نوعها والتي يقوم بها الزعيم الكوري الشمالي للصين خلال أقل من ثلاثة أشهر، وكانت الأولى لكيم جونغ أون في نهاية آذار الماضي.

وأجرى الزعيم الكوري الشمالي خلال زيارته الأولى محادثات مع نظيره الصيني في أول لقاء يعقد بينهما منذ تسلم كلاهما زمام الحكم.

وفي السياق، علقت كل من الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الجنوبية مناوراتهما المرتقبة، في آب المقبل، بعد أيام على إعلان الرئيس الأمريكي وقف هذه المناورات خلال القمة مع الزعيم الكوري الشمالي.

فيما تعمل كوريا الشمالية على تفكيك برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات المفروضة عليها من قبل الولايات المتحدة الأمريكية.

وكانت الصين دعت باستمرار جارتها للتخلي عن برنامجها النووي والبالستية، إلا أنها دعت للحوار مع الولايات المتحدة.

وعرضت بكين العام الماضي تعليق البرنامج النووي الكوري الشمالي لقاء وقف المناورات العسكرية المشتركة الأمريكية- الكورية الجنوبية، وهو ما قدمه ترامب مضيفًا أن القوات الأمريكية في الجزء الجنوبي من كوريا قد تنسحب مستقبلًا.

مقالات متعلقة

  1. أمريكا "قلقة" من رغبة الأسد بزيارة كوريا الشمالية
  2. الأسد ينوي زيارة كوريا الشمالية ولقاء زعيمها
  3. روسيا تجدول موعد القمة بين بوتين وكيم جونغ أون
  4. وليد المعلم: مستعدون للمشاركة في محادثات جنيف

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة