× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قوات الأسد تفشل في التقدم بمحيط اللجاة بريف درعا

عناصر من قوات الأسد على جبهات ريف درعا الشمالي - (سبوتنيك)

عناصر من قوات الأسد على جبهات ريف درعا الشمالي - (سبوتنيك)

ع ع ع

فشلت قوات الأسد والميليشيات المساندة لها في التقدم على مناطق سيطرة المعارضة في منطقة اللجاة، ضمن المعركة التي تحاول فيها عزل المنطقة عن باقي الريف الشرقي لدرعا.

وأفاد قائد فصيل “أحرار العشائر”، راكان الخضير (أبو حاتم) اليوم، الأربعاء 20 من حزيران، عن فشل ثلاث محاولات لقوات الأسد في التقدم على المنطقة من قرية البستان ومن ولبين وحران، بالإضافة إلى كتيبة الدفاع الجوي.

وأوضح القيادي لعنب بلدي أن مواجهات “عنيفة” درات، أمس الثلاثاء، في كتيبة الدفاع الجوي، والتي تعتبر خطًا فاصلًا بين الطرفين حتى اليوم.

ولم تعلق قوات الأسد بشكل رسمي على المعارك، لكن إذاعة “شام إف إم” المقربة من النظام قالت إن قوات الأسد تقدمت مسافة ستة كيلومترات باتجاه عمق اللجاة من محور حران دويرة وسيطرت على بعض المزارع.

وأضافت أنها سيطرت أيضًا على نقاط جديدة، لتصبح على مشارف قرى المسيكة وبصر الحرير.

وأشار مراسل عنب بلدي في ريف درعا إلى قصف مدفعي يستهدف اللجاة ومدينة بصر الحرير والمناطق المحيطة بها.

وقال المراسل إن قصف قوات الأسد انتقل صباح اليوم إلى ريف درعا الشمالي من جهة مثلث الموت، وخاصة على كفرشمس والحارة، وسط الحديث عن اقتراب فتح هذا المحور في الساعات المقبلة.

وبحسب القيادي تركز قوات الأسد حاليًا على كتيبة الدفاع الجوي التابعة لبلدة مسيكة، دون أي تقدم حتى الآن.

وكانت مصادر عسكرية قالت لعنب بلدي في وقت سابق إن قوات الأسد قد تبدأ عملياتها على محور بلدة بصر الحرير، والتي تشكل السيطرة عليها عزل منطقة اللجاة بشكل كامل عن باقي مناطق الريف الشرقي لدرعا.

وتعمل عدة فصائل عسكرية في منطقة اللجاة بينها “جيش الإسلام”، “ألوية العمري”، “جيش أحرار العشائر”، “جيش الإسلام”، “فرقة عمود حوران”، “هيئة تحرير الشام”.

وتحاول قوات الأسد عزل منطقة اللجاة لتجنب دخولها عسكريًا ومحاولة الضغط عليها للاستسلام دون قتال.

وتُعرف منطقة اللجاة بوعورتها الجغرافية الصخرية، وبيئتها العشائرية، ما يجعلها حصنًا لفصائل المعارضة يتيح لها خوض معارك قد تمتد لأشهر طويلة.

خريطة توضح المحاور التي من المتوقع أن تبدأ قوات الأسد معاركها لعزل اللجاة - 19 من حزيران 2018 (عنب بلدي)

خريطة توضح المحاور التي من المتوقع أن تبدأ قوات الأسد معاركها لعزل اللجاة – 19 من حزيران 2018 (عنب بلدي)

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تحاول عزل اللجاة بريف درعا (خريطة)
  2. قوات الأسد تخرق هدنة درعا بهجوم على كتيبة الدفاع الجوي
  3. قوات الأسد تفتح محورًا جديدًا لفصل ريف درعا الشرقي (خريطة)
  4. قوات الأسد تحاول التقدم من ثلاثة محاور شرقي درعا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة