× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ثلاث دول تستفيد من إقامة لمدة عام في الإمارات

الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في أبو ظبي (البيان)

ع ع ع

حددت الإمارات العربية المتحدة جنسيات الدول التي يمكن لمواطنيها الاستفادة من منح إقامة لمدة عام واحد، بحسب المدير العام لشؤون الأجانب، سعيد راكان الراشدي.

وقال الراشدي في مقابلة مع قناة “سكاي نيوز” اليوم، الخميس 20 حزيران، إن رعايا الدول التي تعاني حروبًا وكوارث مثل اليمن وسوريا وليبيا، يمكنهم الحصول على إقامة في دولة الإمارات لمدة عام.

وأضاف الراشدي أن القرار يعفي رعايا الدول من الغرامات المترتبة على المخالفات، ويمكنهم استخراج إقامة لمدة عام حتى إيجاد عمل لهم داخل الدولة أو العودة إلى بلدانهم في حال استقرت الأوضاع.

وأشار إلى أن الرعايا يمكنهم الاستفادة من الخدمات التي تقدمها الإمارات للمواطن والمقيم من علاج وتعليم.

وكان مجلس الوزراء في الإمارات قرر، الاثنين الماضي، منح رعايا الدولي التي تعاني من حروبًا وكوراث إقامة لمدة عام، تضامنًا مع شعوب تلك الدول حتى تتحسن أوضاعهم المعيشية أو يصبحوا قادرين على العودة لدولهم.

وينص القرار على السماح لرعايا الدول التي تعاني من حروب بتثبيت الإقامة لمدة عام بغض النظر عن شروط إقامتهم ما بين شهري آب وتشرين الأول هذا العام مع إعفاء المقيمين من مخالفات أو غرامات مترتبة وهي مدة قابلة للتمديد بحسب ما أفادت الوكالة.

ويحتاج الوافدون إلى الإمارات للعمل أو الإقامة للحصول على إذن لدخول دولة الإمارات، ومن ثم استخراج الإقامة عن طريق الكفيل من خلال إجراءات قانونية متبعة في الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب الموزعة على إماراتها السبع.

ويأتي ذلك بعدما رفضت دول الخليج ومن بينها الإمارات دخول لاجئين من سوريا وبلدان مختلفة خلال الأعوام الماضية.

مقالات متعلقة

  1. الإمارات.. إقامة للهاربين من البلاد التي تشهد حروبًا
  2. تعميمات جديدة بخصوص الإقامة السياحية في اسطنبول
  3. "بي إن سبورت" تعود مجددًا إلى الإمارات
  4. الإمارات تعتزم استقبال 15 ألف لاجئ سوري

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة