× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ميركل من الأردن.. الوجود الإيراني في المنطقة “عدواني”

المستشارة الألمانية ميركل في زيارة للأردن 21 حزيران 2018 (رويترز)

المستشارة الألمانية ميركل في زيارة للأردن 21 حزيران 2018 (رويترز)

ع ع ع

دعت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، إلى إيجاد الحلول المناسبة لإيقاف توجهات إيران العدوانية، وكبح تحركاتها في الشرق الأوسط.

وقالت ميركل أثناء زيارتها للأردن، اليوم الخميس 21 من حزيران، “نشاطر الدول الأوروبية بشأن الوجود الإيراني في سوريا”، ولدينا مخاف من برنامجها الصاروخي.

وأضافت أن إيران تقاتل في سوريا إلى جانب رئيس النظام السوري، بشار الأسد، وترسل بعض قواتها من لبنان والعراق إلى الأراضي السورية، وأشارت إلى أنها تدعم الحوثيين في اليمن.

ميركل وصفت الميول الإيراني بـ “العدواني” وحثت المجتمع الدولي لإيجاد حلول سريعة لذلك، “لا يجب مناقشة توجهات إيران العدوانية فحسب، بل نحتاج إلى حلول على وجه السرعة”.

وتساهم ألمانيا في الاتفاق النووي الإيراني بعد انسحاب الرئيس الأمريكي من الاتفاق في أيار الماضي، وقالت المستشارة الألمانية إن “الكل في الاتحاد يشاطر الرأي بأن الاتفاق ليس مثاليًا، لكن علينا البقاء فيه”.

وأكدت ميركل حينها، مواصلة المفاوضات مع إيران حول مواضيع أخرى، وخاصة تطوير الصواريخ الباليستية، بحسب وكالة “فرانس برس”.

تصريحات المستشارة الألمانية جاءت أثناء لقاءها بالعاهل الأردني، عبد الله الثاني، في زيارة للأردن اليوم، لمناقشة بعض القضايا الثنائية في المنطقة، خاصة اللاجئين السوريين في الأردن ولبنان.

وكانت ميركل أعربت أثناء لقاءها برئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في 9 من حزيران الجاري، عن قلقها من مسألة النفوذ الإيراني في المنطقة، ووصفته بـ “المثير للجدل”.

جرى ذلك خلال جولة أوروبية لنتنياهو من أجل الضغط على إيران للخروج من سوريا، وقال في نتائج الجولة، إن كلًا من زعماء ألمانيا وبريطانيا وفرنسا، يوافقون على الغاية الرئيسية من جولتي الأوروبية، وأنه يجب على إيران أن تخرج من سوريا بشكل كامل وليس فقط الجنوب.

وناقش نتنياهو أثناء الجولة، قضية إيقاف عدوان إيران في المنطقة، خاصة وجودها في سوريا وإقامة قواعد عسكرية لمهاجمة إسرائيل منها، معربًا عن أمله بالتوصل إلى سياسة متفق عليها مع الأوروبيين.

وقبل إقلاعه إلى أوروبا أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي خلال جلسة للحكومة، أن هناك “حقيقة غير قابلة للتغيير وهي أن إسرائيل لن تسمح لإيران بامتلاك أسلحة نووية”.

كما شدد على أن بلاده ستحتفظ بحرية العمل ضد التموضع العسكرية الإيراني في الأراضي السورية.

وزادت التحركات الإسرائيلية ضد إيران، خلال الأسبوعين الماضيين، ويأتي ذلك في ظل تصاعد التحرك الأمريكي والإسرائيلي ضد إيران، ومحاولة إخراجها من سوريا بشكل كامل وإيقاف برنامجها النووي.

مقالات متعلقة

  1. إيران: روسيا ستنسحب من سوريا بمجرد انسحابنا منها
  2. هكذا يغير الأسد تصريحاته بحسب "جنسية" وسيلة الإعلام
  3. اجتماع أمريكي- روسي لبحث الدور الإيراني في سوريا
  4. خلال لقائها بوتين.. ميركل تحذر من كارثة إنسانية في إدلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة