× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

سباق التهديف في المونديال

كريستيانو رونالدو

ع ع ع

لطالما عودنا كأس العالم منذ نسخته الأولى على وجود منافسة قوية ومواهب كثيرة في لقاءاته ومواجهاته حتى النهاية، ولعل هذه النسخة ستشكل فارقًا مميزًا بعدد الهدافين والأبطال الذين بدؤوا المنافسة على صدارة ترتيب الهدافين منذ الصافرة الأولى لمونديال روسيا 2018.

وبدأ السبق التهديفي منذ المباراة الافتتاحية بعد أن سجل دينيس تشيرشيف الروسي هدفين في الشباك السعودية قبل أن يرفع رصيده إلى ثلاثة أهداف عندما واجه منتخب بلاده منتخب مصر في الجولة الثانية، ليتساوى مع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي حقق ثلاثية في مرمى الإسبان، وأضاف الرابع في مواجهة المغرب لينفرد بصدارة الهدافين.

دييغو كوستا الإسباني رفض البقاء دون المنافسة على ترتيب الهدافين في الجولتين الأولى والثانية وحقق ثلاثة أهداف، اثنان منهما في مرمى البرتغال والثالث في الشباك الإيرانية.

ويسعى المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو إلى إثبات مركزه بين المهاجمين الكبار بتسجيله أربعة أهداف ومشاركة رونالدو في صدارة ترتيب الهدافين، فأحرز هدفين في مواجهة فريقه مع بنما وسجل مثلهما في مرمى منتخب تونس.

ويدخل في سباق التهديف زميله متوسط نادي تشيلسي الإنكليزي، إيدين هازارد، الذي أحرز ثلاثية في مواجهتي منتخب بلاده.

ومما يزيد سباق التهديف اشتعالًا وجود هدافين كبار كهاري كين الإنكليزي الذي حقق هدفين في الجولة الأولى، والفرنسي أنطوان كريزمان، والبرازيلي نيمار دا سيلفا وزميله فيلبي كوتينيو.

 

مقالات متعلقة

  1. برشلونة يسيطر على منتخب القرن
  2. ويلز تتايع تألقها وتتأهل للمربع الذهبي من "يورو 2016"
  3. إنكلترا تدك شباك بنما بسداسية
  4. أحلام الصرب في نهائيات روسيا تصطدم بـ “السامبا”

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة