× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أول تصريح لأردوغان بشأن سوريا بعد فوزه بالانتخابات الرئاسية

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بعد فوزه بالانتخابات الرئاسية- 24 حزيران 2018 (الأناضول)

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بعد فوزه بالانتخابات الرئاسية- 24 حزيران 2018 (الأناضول)

ع ع ع

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن بلاده ستواصل التقدم في سوريا بما يضمن للاجئين السوريين العودة الآمنة إلى بلادهم.

وفي “خطاب النصر” الذي ألقاه أردوغان، الاثنين 25 من حزيران، من شرفة مقر “حزب العدالة والتنمية” في أنقرة، بعد فوزه بالانتخابات الرئاسية، قال أردوغان إن تركيا ستتحرك أكثر في إطار مكافحة “الإرهاب” و”تحرير” الأراضي السورية منه.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، فاز بالانتخابات الرئاسية، أمس، بحصوله على نسبة 52.55% من أصوات الناخبين، ما يؤهله لحكم البلاد مدة خمس سنوات، قابلة للتجديد لولاية أخيرة.

وأعلن عن النتائج الأولية بعد فرز 99.91% من الأصوات، فيما لا يزال الفرز مستمرًا حتى لحظة إعداد التقرير.

وشغل الملف السوري، وخاصة مسألة عودة اللاجئين السوريين في تركيا، حيزًا من الحملات الانتخابية الرئاسية والبرلمانية التركية، إذ توعدت المعارضة السورية بإعادة اللاجئين إلى سوريا، فيما توعد أردوغان بـ”تحرير” الأراضي السورية بما يضمن “عودة آمنة” للسوريين.

وتجري أنقرة تحركات عسكرية شمالي سوريا ضد مقاتلين كرد، الذين تصنفهم تركيا على أنهم “إرهابيون”، وكان آخرها نشر دوريات تركية- أمريكية في مدينة منبج شمالي سوريا، وإخراج “الوحدات الكردية” منها، وذلك بموجب خارطة الطريق التي تم الاتفاق عليها بين أنقرة وواشنطن في الأيام الماضية.

وسبق أن شنت تركيا حملة عسكرية في مدينة عفرين، في كانون الثاني الماضي، ضد “وحدات حماية الشعب” (الكردية)، وانتهت في شباط بسيطرة “الجيش الحر” بدعم تركي على المدينة.

وتبرر تركيا تحركاتها العسكرية شمالي سوريا بأنها قانونية وتندرج ضمن “حماية أمنها القومي”.

مقالات متعلقة

  1. احتفالات ورسائل تهنئة.. كيف تفاعل السوريون مع فوز أردوغان بالرئاسة؟
  2. حزب تركي معارض يعلن دعمه لأردوغان في انتخابات 2019
  3. غول يعلن عدم ترشحه للانتخابات التركية
  4. أردوغان: لن نسمح لأحد بالعبور إلى نهر الفرات

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة