× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

هجوم لتنظيم “الدولة” على مواقع للأسد في البادية

"تنظيم الدولة" في بادية تدمر السخنة (السورية نت)

"تنظيم الدولة" في بادية تدمر السخنة (السورية نت)

ع ع ع

أعلن تنظيم “الدولة الإسلامية” عن مقتل وجرح العشرات من قوات الأسد في هجوم على مواقعهم في ريف السويداء الشرقي، في وقت قالت وسائل الإعلام الرسمية إن الجيش تصدى للهجوم.

وقالت وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم، مساء أمس، الأحد 24 من حزيران، إن مقاتلي التنظيم هاجموا مواقع قوات الأسد قرب بئر النعامة في بادية السويداء، ودارت اشتباكات بين الطرفين.

وأضافت أن الهجوم أسفر عن مقتل تسعة جنود وإصابة آخرين، وتدمير عربة مدرعة وسيارة إسعاف، دون إصابة مقاتلي التنظيم، حسب الوكالة.

وكانت قناة “سما” قالت أمس إن قوات الأسد بإسناد سلاح الطيران، تصدت لهجوم التنظيم على مواقع الجيش من محور الكراع باتجاه خربة الأمباشي.

وأضافت القناة أن قوات الأسد عززت نقاطها في منطقة سد الزلف على عمق خمسة كيلومترات شرق خربة الهبارية، دون التطرق لخسائرها.

وكانت قوات الأسد أعلنت الاثنين الماضي، أن “وحدات من الجيش” سيطرت على تل عرعر، وحققت تقدمًا في محاور تل أصفر بمسافة ستة كيلومترات، في ريف السويداء الشرقي.

وأضافت أنها تواصل التقدم من عدة محاور باتجاه خربة الأمباشي، بعدما أحرزت تقدمًا مسافة أربعة كيلومترات من محور شنوان.

وذكرت صفحات موالية للنظام السوري أن قوات الأسد سيطرت على منطقة بئر العورة بمساندة قوات من “الدفاع الوطني”، بعد مواجهات عنيفة ضد تنظيم “الدولة”.

وكانت وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم، أعلنت السبت 16 من حزيران، عن مقتل ثلاثة عناصر من قوات الأسد ضمن كمين محكم، في بادية السويداء.

وقبلها بأيام استقدمت قوات الأسد والميليشيات المساندة لها تعزيزات إضافية إلى بادية السويداء، لاستئناف العمليات المتوقفة لأسابيع.

وتتركز العمليات العسكرية في البادية من ثلاثة محاور، الأول من جهة تل الأصفر باتجاه خربة الأمباشي، ووصلت فيه قوات الأسد إلى منطقة سوح المجيدي بعد سيطرتها على مدرسة الأشرفية والرحبة.

بينما ينطلق المحور الثاني من جهة القصر- الساقية باتجاه خربة الأمباشي، وتقدم قوات الأسد فيه شرقًا مسافة سبعة كيلومترات.

أما الثالث من جهة الزلف باتجاه تلول الصفا، وتقدمت قوات الأسد فيها مسافة عشرة كيلومترات شمالًا.

ويسيطر تنظيم “الدولة” على مساحة 50% من بادية السويداء، ويتمركز مقاتلوه بشكل أساسي في المناطق الوعرة منها.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تسيطر على جنوبي سوريا بشكل كامل
  2. قوات الأسد تواصل عملياتها ضد تنظيم "الدولة" بريف السويداء
  3. قوات الأسد تتقدم بشكل محدود في بادية السويداء
  4. قوات الأسد تستقدم تعزيزات "خفيفة" إلى السويداء

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة