× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الأمير وليام يزور السوريين في الأردن

الامير وليام وولي العهد الاردني يتحدثان مع الاطفال الاردنيين والسوريين في جرش في 25 حزيران 2018 (فرنس برس)

الامير وليام وولي العهد الاردني يتحدثان مع الاطفال الاردنيين والسوريين في جرش في 25 حزيران 2018 (فرنس برس)

ع ع ع

زار الأمير وليام، نجل ولي عهد بريطانيا، بعض العوائل والأطفال السوريين في الأردن، خلال جولته الأولى من نوعها إلى الشرق الأوسط.

وقالت وكالة “فرانس برس” اليوم، الاثنين 25 من حزيران، إن الأمير وليام التقى أطفالًا سوريين وأردنيين، تتراوح أعمارهم بين تسعة و15 عامًا، كانوا في استقباله خلال جولته في مدينة جرش الأثرية، مع الأمير الحسين بن عبد الله.

وأضافت الوكالة أن الأطفال من برنامج “مكاني” الذي تدعمه “يونيسيف”، قدموا عرضًا أمام الأميرين، تضمن شعرًا وغناءً، بعد ارتدائهم الزي التقليدي السوري والأردني، والتقطوا صورًا جماعية مع الأميرين.

وخلال الجولة، التقى الأمير وليام ببعض العائلات السورية والأردنية، المدعومة أيضًا من برنامج “مكاني”، وجلس الأطفال حولهم، بحسب الوكالة.

ويعد برنامج “مكاني” مبادرة أردنية، تدعمها “يونيسيف”، وتعتني بالأطفال السوريين والأردنيين معًا، وتقدم لهم الدعم اللازم مع توفير بيئة صحية وتعليم.

وتعد زيارة الأمير ويليام أول زيارة لفرد رفيع من العائلة الملكية الحاكمة إلى الشرق الأوسط نيابة عن الحكومة البريطانية.

ووفق الإحصائيات الرسمية، تستضيف الأردن نحو 1.3 مليون لاجئ سوري منتشرين في مختلف مناطق المملكة، بينهم 650 مسجلين لدى الأمم المتحدة، الأمر الذي يستدعي تنظيم شؤون حياتهم اليومية والمعيشية بشكل منهجي ومدروس.

وعادة ما يجري وزراء بريطانيا زيارات رسمية إلى مخيمات اللاجئين في الشرق الأوسط، إذ سبق أن زار رئيس الوزراء السابق، ديفيد كاميرون، مخيم الزعتري عام 2015، ووعد حينها بتحسين الوضع المعيشي للاجئين واستقبال عدد منهم في بريطانيا ضمن ما يعرف بـ “إعادة التوطين”.

وكان وزير خارجية بريطانيا السابق، فيليب هاموند، زار مخيمات السوريين في الأردن عام 2016 للاطلاع على أوضاعهم وبحث سبل الأزمة التي يعانون منها.

مقالات متعلقة

  1. جولة شرق أوسطية نادرة للأمير ويليام تشمل مخيمات السوريين
  2. آمال السوريين في الأردن لعام 2017
  3. الأردن: بلغنا الحد الأقصى في تحمل "أعباء" اللاجئين السوريين
  4. السلطات الأردنية تغلق معابرها الحدودية مع سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة