× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“شارع الأكل” في دمشق.. تدفع للدخول فقط

شارع الأكل في حديقة تشرين (يوميات قذيفة هاون فيس بوك)

شارع الأكل في حديقة تشرين (يوميات قذيفة هاون فيس بوك)

ع ع ع

أثارت تسمية أحد الشوارع في دمشق بـ “شارع الأكل” جدلًا واسعًا بين رواد وسائل التواصل الاجتماعي.

ويفتتح “شارع الأكل” اليوم، الأربعاء 27 من حزيران، ضمن فعاليات معرض الزهور المرافق لمهرجان “الشام بتجمعنا” في حديقة تشرين وسط العاصمة دمشق.

وهو من تنظيم شركة “beeorder” التي تملك أول تطبيق لشراء الطعام عبر الهاتف في سوريا، برعاية من وزارة السياحة.

وتباينت ردود الفعل على ما أوردته صفحات إخبارية محلية، من بينها “يوميات قذيفة هاون” أمس، الثلاثاء 26 من حزيران، بين مرحب بفكرة إنشاء شارع خاص بالطعام وبين معارض لها، بسبب سوء الأحوال المعيشية للشعب في سوريا.

وسخر معلقون من الفكرة كون الدخول إلى الشارع يكلف 500 ليرة سورية، كما أن الوجبات ثمنها مرتفع قياسًا بدخل الفرد في سوريا.

ويبلغ متوسط دخل الموظفين في مؤسسات الدولة في سوريا 35 ألف ليرة، رغم أن متوسط إنفاق العائلة السورية شهريًا يصل إلى 200 ألف ليرة، وفق المكتب المركزي للإحصاء.

ولا يكلف الدخول إلى هذا الشارع في دول أخرى أي مقابل ويكون الغرض منه تشجيع السياحة، في إشارة إلى أن الوزارة تستغل المواطنين.

بينما اعتبر آخرون أن الأحرى بالحكومة أن تنظم فعاليات ثقافية بدلًا من هذه الفكرة التي لا تعبر عن ثقافة المجتمع، على حد تعبيرهم.

ويتضمن الشارع مائدة مفتوحة ويفسح المجال للمحترفين وهواة الطبخ لتقديم تجاربهم.

ويعود إنشاء تطبيق “beeorder” إلى شهر حزيران العام الماضي، كأول تطبيق لتوصيل طلبات الطعام من المطاعم إلى المنازل في سوريا، وكان يشمل مناطق معينة في دمشق بداية انطلاقه.

مقالات متعلقة

  1. معرض الزهور في دمشق.. زهور قليلة وسوق للأكل
  2. انتشار غير مسبوق لقوات روسية داخل العاصمة دمشق
  3. ناشطون يحددون تبعية الحواجز التي أزيلت وسط دمشق
  4. إزالة حاجزين عسكريين من حي كفرسوسة وسط دمشق

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة