× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج النسخة الورقية

مارادونا يعود من بوابة “إثارة الجدل” في مباريات الأرجنتين

فرحة مارادونا بهدف ميسي في مرمى نيجيريا (fifa)

فرحة مارادونا بهدف ميسي في مرمى نيجيريا (fifa)

ع ع ع

عاد اللاعب الأرجنتيني السابق دييغو أرماندو مارادونا ليثير الجدل بتصرفاته في الملاعب الروسية بعد أن تفاعل بشكل لافت مع أحداث المباراة الأخيرة ضد نيجيريا.

ووضع مارادونا حدًا لما سماه “إشاعات عن تدهور حالته الصحية” عندما كتب فجر اليوم، الأربعاء 27 من حزيران، عبر حسابه في إنستغرام، أنه بصحة جيدة، نافيًا ما تناقلته وسائل الإعلام عن دخوله إلى المستشفى عقب انتهاء مباراة الأرجنتين ونيجيريا.

وأوضح أنه كان يعاني من ألم في الرقبة في أثناء حضوره مباراة الأمس، وأن الطبيب نصحه بالذهاب إلى المنزل.

ورصدت الكاميرات الفرحة الهستيرية التي سيطرت على مارادونا عندما سجل ميسي الهدف الأول في مرمى نيجيريا، لدرجة أنه كاد يسقط من فوق الحاجز الزجاجي، لولا أن أحد مرافقيه أمسك به.

وظهر مارادونا قبل بداية المباراة وهو يرقص مع مشجعة نيجيرية.

ورغم ردود فعله الجنونية، التقطت الكاميرات صورة له وهو يغفو في أثناء أحداث المباراة، ثم ظهر في مقطع آخر وهو متعب جدًا ويحمله أشخاص في حالة إسعافية.

وتأهل منتخب الأرجنتين عقب فوزه على نيجيريا بهدفين لهدف، ليحرز المركز الثاني في مجموعته بعد كرواتيا الأولى.

ويجذب مارادونا اهتمام وسائل الإعلام في كل مباراة يلعبها المنتخب الأرجنتيني في كأس العالم الحالي في روسيا، وخاصة أنه يبدي ردود فعل غير مألوفة، سواء بالاحتفال بالفوز أو بالغضب من الخسارة.

ويعتبر مارادونا من أكثر شخصيات كرة القدم في العالم إثارة للجدل، فرغم حبه وشغفه الشديد بكرة القدم إلا أنه تورط في تعاطي المخدرات، بالإضافة إلى خلافاته العائلية التي كانت آخرها طرد ابنته وزوجته من المنزل ومطالبته بحبسهما بجرم سرقة ثلاثة ملايين جنيه إسترليني منه.

وسبق أن حقق منتخب الأرجنتين بقيادة مارادونا كأس العالم في المكسيك عام 1986 بعد تغلبه على ألمانيا الغربية.

ورغم ذلك بقي فوز الأرجنتين بالكأس محط جدل بسبب الهدف الذي أحرزه مارادونا في مرمى إنكلترا، والذي استعمل فيه يده، وكان الهدف سبب تأهل الأرجنتين للمباراة النهائية.

وقال وقتها جملته الشهيرة “لم تكن يدي إنها يد الله التي أخرجت الإنكليز”.

مقالات متعلقة

  1. هل كان مارادونا عبئًا على الأرجنتين؟
  2. أشهر الأخطاء التحكيمية في العرس الكروي العالمي
  3. ميسي ينقذ الأرجنتين ويقودها إلى كأس العالم
  4. نهائي كوبا أمريكا.. التانغو للثأر من تشيلي

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق