× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

روسيا تحدد اجتماعًا في سوتشي “على صيغة أستانة”

رؤساء الدول الثلاث الضامنة لمحادثات أستانة (CNN)

ع ع ع

حددت روسيا اجتماعًا جديدًا بشأن الملف السوري، على صيغة محادثات “أستانة”، في مدينة سوتشي الروسية، تموز المقبل.

وفي بيان للخارجية الروسية اليوم، الجمعة 29 من حزيران، قالت إن الاجتماع سيعقد يومي 30 و31 من تموز المقبل، على أن يكون برنامجه بنفس المحادثات التي سارت عليها محادثات “أستانة”.

وذكر نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين لوكالة “سبوتنيك” أنه “عندما كنا في آخر لقاء لأستانة قررنا أن اللقاء القادم سيجري في سوتشي في آخر يومين من تموز (…) هذا متفق عليه بالفعل”.

وأوضح “سيعقد اللقاء بتلك الصيغة، التي عملنا بها منذ البداية، ستكون الدول الضامنة الثلاث (روسيا وتركيا وإيران) وسيكون هناك مراقبون وستكون الأطراف السورية”.

ويأتي الاجتماع المحدد بالتزامن مع الحديث عن اللجنة الدستورية، والخطوات التي تقوم بها المعارضة السورية لتقديم أسماء مرشحيها.

وخرجت “أستانة9” بالتوصل إلى وقف إطلاق نار شامل في سوريا بعد أربعة أشهر، وخاصة في محافظة إدلب التي ترسمت حدودها بـ 12 نقطة مراقبة، وأكدت على حماية مناطق “تخفيف التوتر” المتفق عليها.

وفي حديث سابق مع عضو وفد “أستانة”، أيمن العاسمي، قال لعنب بلدي إن الوفد لم يحسم قراره بالذهاب إلى “سوتشي” في تموز، إذ يعتمد الأمر على النقاش مع الأتراك والوقوف على النقاط المشتركة سواء موضوع المعتقلين أو الالتزام بوقف إطلاق النار على الجانب الآخر.

وتستحوذ محادثات “أستانة” على المشهد السياسي لسوريا، ورغم أنها أقرب إلى العمليات العسكرية على الأرض، لكنها تحاول الدخول في مضمار القرار السياسي، وأكدت ذلك المخرجات الأخيرة للنسخة التاسعة منها.

وجاء في البيان الختامي أن الدول الضامنة لمسار “أستانة” ستعقد اجتماعها المقبل بمدينة سوتشي الروسية في تموز المقبل، بينما اتفقت على عقد الاجتماع الثالث لمجموعة العمل حول المعتقلين في أنقرة التركية، في حزيران الحالي.

وأشار البيان إلى الاسترشاد بأحكام قرار مجلس الأمن 2254، مؤكدًا على مواصلة الجهود المشتركة التي تهدف إلى تعزيز عملية التسوية السياسية، “من خلال تسهيل تنفيذ توصيات مؤتمر سوتشي”.

كما تم الاتفاق على عقد مشاورات مشتركة مع المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، من أجل تهيئة الظروف لتسهيل بدء عمل اللجنة الدستورية في جنيف في أقرب وقت ممكن، والقيام بهذه الاجتماعات على أساس منتظم.

مقالات متعلقة

  1. لافروف: لقاء أستانة المقبل نهاية تموز
  2. روسيا تأسف لغياب واشنطن عن حضور سوتشي
  3. وزراء خارجية الدول الضامنة يجتمعون في موسكو
  4. المبعوث الروسي يصف المعارضة السورية بـ "الأطفال"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة