× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مادة التربية الدينية تثير جدلًا بعد نتائج الثانوية

حافظ ابن بشار الأسد (فيس بوك)

حافظ ابن بشار الأسد (فيس بوك)

ع ع ع

أثارت علامات مادة التربية الدينية في نتائج الثانوية العامة في سوريا جدلًا في مواقع التواصل، بسبب تدني علامات الطلاب فيها.

وتداول سوريون اليوم، الخميس 29 من حزيران، صورًا لطلاب في الثانوية العامة الفرع العلمي حصلوا على مجموع الدرجات كاملة، ولم يذكروا ضمن الأوائل وذلك بسبب تدني علاماتهم في التربية الدينية.

وطالب ناشطون وزارة التربية بعدم احتساب علامة مادة التربية الدينية في ترتيب الطلاب الأوائل، خاصة وأنها لا تحتسب من المجموع العام المؤهل لدخول الكليات الجامعية.

ونشر الممثل وعضو مجلس الشعب السوري عارف الطويل، عبر صفحته في “فيس بوك” صورة للطالب علاء وليد الخصي من محافظة اللاذقية، وذكر أنه حصل على المجموع الكامل وهو الوحيد الذي حصل عليها كاملة بالإضافة إلى طالب آخر في ريف دمشق، ولكنه لم يصنف الأول لأن علامته في التربية الدينية لم تكن كاملة.

مع احترامي للجميع انت الأول على سورية بجدارة————- لم يتم ذكر اسمه ضمن الأوائل على مستوى القطر أو الأوائل على…

Posted by ‎عارف الطويل‎ on Friday, June 29, 2018

في حين طالب آخرون بإلغاء مادة التربية الدينية من المنهاج الدراسي نهائيًا، كونها لا تدخل في المجموع العام.

وصدرت نتائج الثانوية العامة في سوريا أمس الخميس، 28 من حزيران، بنسبة نجاح متدينة بين طلاب الفرعين العلمي والأدبي، إذ بلغت نسبة النجاح في الفرع العلمي 58.73%، بينما بلغت النسبة في الفرع الأدبي 41.64%.

وكان حافظ نجل رئيس النظام السوري، بشار الأسد، من بين الناجحين بشهادة الثانوية الفرع العلمي بمجموع 2672 ولكنه لم يحقق أي ترتيب، سواء على مستوى القطر أو المحافظة.

واللافت أن علاماته كانت كاملة في كل من مادة اللغة العربية، واللغة الإنكليزية، والتربية الوطنية، ولكنها متدنية في التربية الدينية إذ حصل على 120 درجة من أصل 200.

مقالات متعلقة

  1. صدور نتائج الثانوية العامة في سوريا.. نحو نصف الطلاب "راسبون"
  2. تحديد برنامج الدورة الثانية من امتحانات الثانوية في سوريا
  3. وزارة التربية تردّ على جدل أسئلة الرياضيات في الثانوية
  4. وزير التربية يحدّد موعد نتائج التعليم الأساسي في سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة