× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

القبض على مهرب بتهمة قتل أشخاص في دركوش بإدلب

مدينة دركوش في ريف محافظة إدلب الغربي (دركوش نيوز)

ع ع ع

ألقى مقاتلون في المعارضة السورية القبض على شخص يعمل بالتهريب لاتهامه بقتل ثلاثة أشخاص بينهم امرأة بالقرب من بلدة دركوش في الريف الغربي لمحافظة إدلب.

وقال مراسل عنب بلدي في محافظة إدلب اليوم، الأحد 1 من تموز، إن المهرب متهم بقتل ثلاثة أشخاص من بينهم امرأة بعد استدراجهم إلى المناطق الجبلية والأحراش بحجة تهريبهم لتركيا.

وأوضح المراسل أنه التهمة هي تصفية ضحاياه الذين يحاولون الانتقال إلى تركيا بطريقة غير شرعية، بعد سلب أموالهم وممتلكاتهم ورميهم في المناطق الجبلية والأحراش.

ولم يتنسن لعنب بلدي معرفة الجهة التي ألقت القبض عليه، فيما ينتشر فصيل “هيئة تحرير الشام” بالمنطقة.

وتداول ناشطون من المنطقة تسجيلًا مصورًا يظهر الضحايا المقتولين، وتعتذر عنب بلدي عن عدم نشره.

وتعتبر دركوش منطقة سياحية في محافظة إدلب، ويقصدها السكان في فصل الصيف للاستجمام والسياحة، في حين تنشط فيها حركة التهريب من سوريا إلى تركيا بسبب قربها من الحدود.

وتنتشر عدة شبكات تهريب في المنطقة، تعمل على تهريب البشر عبر الحدود التركية، فيما رفعت السلطات التركية وحرس الحدود (جندرما) جدارًا عازلًا للحد من عمليات التهريب.

وتتكرر محاولات السوريين بشكل شبه يومي، الدخول بطرق “غير شرعية” إلى تركيا، بعد دفع تكاليف تصل إلى مئات الدولارات، عقب فرض الحكومة التركية “فيزا” على السوريين مطلع كانون الثاني 2016، إضافةً إلى حصر الدخول عبر المعابر البرية لطلبات معينة مثل الحالات الإنسانية وحاملي موافقات “ترانزيت”، أو للراغبين بزيارة ذويهم في سوريا، خلال عيدي الفطر والأضحى.

وتكرر استهداف المدنيين الداخلين بطرق “غير شرعية” إلى تركيا في الأشهر الماضية، وقتل إثرها العشرات في أثناء عبورهم إلى الطرف التركي من المعابر البرية.

ونشرت منظمة “هيومن رايتس ووتش” تقريرًا بعنوان “حرس الحدود التركي يقتل ويصيب طالبي لجوء”، العام الماضي، وقالت إن إغلاق الحدود يعرض حياة السوريين للخطر.

واتهمت المنظمة حرس الحدود التركي بإطلاق النار على السوريين وضربهم، عند محاولتهم الدخول إلى تركيا، ما تسبب بمقتل وإصابة عدد منهم بجروح خطيرة.

مقالات متعلقة

  1. ضحايا برصاص "الجندرمة" التركية على الحدود السورية
  2. "كرفانة" احترقت ما أسفر عن وفاة ثلاثة أشخاص شمال حلب
  3. ثلاثة ملفات تنتظر التطبيق في إدلب
  4. الصيف بحاجة "سيران" بمزارع دركوش

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة