× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الأردن يحفظ ماء وجهه.. حملة تبرعات “وطنية” للنازحين على الحدود

نازحون سوريون توجهوا إلى الحدود الأردنية بسبب المعارك - 29 حزيران 2018 (AFP)

نازحون سوريون توجهوا إلى الحدود الأردنية بسبب المعارك - 29 حزيران 2018 (AFP)

ع ع ع

أعلنت الحكومة الأردنية عن حملة تبرعات “وطنية” لإغاثة النازحين من محافظة درعا السورية إلى الحدود الأردنية.

وفي تغريدة نشرها رئيس الحكومة، عمر رزاز، عبر حسابه الرسمي في “تويتر”، الأحد 1 من تموز، قال فيها إن الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية ستعمل على توحيد الجهود وإيصال الاحتياجات العاجلة للسوريين داخل بلدهم.

وتأتي الحملة في وقت يواجه فيه الأردن انتقادات عدة بسبب إغلاقه الحدود في وجه النازحين من محافظة درعا جراء العمليات العسكرية هناك.

وسبق وأعلنت الحكومة الأردنية مرارًا عدم قدرتها على استيعاب المزيد من اللاجئين السوريين على أراضيها، رغم الضغوط الشعبية والدولية التي واجهتها لفتح الحدود، وذلك بحجة تسلل “إرهابيين” بين النازحين والأعباء الاقتصادية التي تعاني منها.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية “بترا” عن رزاز قوله “نحن نوازن بين حماية حدودنا ومجتمعنا بشكل كامل، وبين واجب إيصال الدعم والمعونات الغذائية والإيوائية للأشقاء داخل سوريا”.

وقدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان نزوح ما يقارب 198 ألف شخص من محافظة درعا باتجاه الحدود الأردنية، هربًا من القصف المستمر منذ أكثر من عشرة أيام.

ودقت الأمم المتحدة ناقوس الخطر بسبب إغلاق جميع الأبواب بوجه النازحين، بعد إعلان الأردن وإسرائيل رفضهم استقبال أي نازح، بالإضافة إلى منع النظام السوري النازحين من دخول المناطق الواقعة تحت سيطرته، إلا بمقابل مادي.

ويقود النظام السوري، بدعم روسي، حملة عسكرية في درعا لاستعادة السيطرة على مناطق المعارضة السورية،وسط تقدم قواته خاصة في الريف الشرقي للمحافظة.

مقالات متعلقة

  1. مباحثات أردنية- روسية في موسكو بشأن سوريا
  2. مغردون أردنيون: افتحوا الحدود لأهل الجنوب السوري
  3. فصيل في "الحر" يخلي مواقعه احتجاجًا على إغلاق الحدود الأردنية (فيديو)
  4. الأردن يرفض الدعوات الأممية لفتح الحدود أمام النازحين من سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة