× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

بتمثال ووسام.. النظام يكرم ضابطًا روسيًا قتل في تدمر

سفير النظام في روسيا يمنح فنانًا روسيا شهادة تقدير لنحته تمثالين لعالم الآثار السوري، خالد الأسعد، والضابط الروسي ألكسندر بروخورينكو، 2تموز 2018 (سانا)

ع ع ع

كرم النظام السوري الضابط الروسي ألكسندر بروخورينكو، الذي قتل في مدينة تدمر عام 2016، مانحًا إياه لقب “بطل الجمهورية العربية السورية”.

وعرضت قناة “الإخبارية السورية” الرسمية اليوم، الثلاثاء 3 من تموز، تقريرًا مصورًا لتكريم أرملة بروخورينكو في روسيا على يد سفير سوريا هناك، رياض حداد.

وقلّد حداد أرملة بروخورينكو وسام “بطل الجمهورية العربية السورية” الذي منح لزوجها بعد أن قتل في سوريا.

السفير حداد تسلم أيضًا تمثالين نصفيين أحدهما لعالم الآثار السوري، خالد الأسعد، الذي قتل على يد تنظيم “الدولة الإسلامية” في تدمر، والثاني للضابط الروسي بروخورينكو.

وبحسب ما نقلت وكالة “سانا” مساء أمس، الاثنين 2 من تموز، وصف السفير حداد التمثالين اللذين صنعهما النحات الروسي أليكسي تشيبانينكو بأنهما رمز للصداقة السورية الروسية.

ووفق تصريحات حداد فإن التمثالين سيوضعان في متحف مدينة تدمر.

وتعد المرة الأولى التي يكرم فيها النظام عسكريين روسيين منذ بدء التدخل الروسي في سوريا عام 2015.

وبتكريم بروخورينكو مع عالم الآثار السوري خالد الأسعد، يضعهما النظام في ذات الخانة.

والأسعد الذي أعدمه التنظيم بقطع رأسه شغل منصب مدير آثار تدمر لمدة أربعين عامًا بين 1963 و2003، ويعد من رواد علم الآثار في سوريا.

وقد اكتشف بنفسه مقابر أثرية عدة، وأشرف على أعمال حفريات عدة وترميم آثار بالمدينة.

وتسعى روسيا إلى تثبيت وجودها في سوريا بوسائل عدة، من بينها الوسائل الثقافية والفنية التي “تخلد” العسكريين الروس.

ففي مدينة حلب دُشّن العام الماضي “دوار الصداقة” بين روسيا والنظام السوري، والذي احتوى على نصب تذكاري تعلق عليه أعلام روسيا.

مقالات متعلقة

  1. تشييع "بطل روسيا".. قتل في تدمر واستعادته موسكو بوساطة "كردية"
  2. الوحدات الكردية تفاوض "داعش" وتسلم موسكو ضابطًا قتل في تدمر
  3. الكرملين ينفي مشاركة روسيا بريًا في معارك تدمر
  4. نصب تذكاري في إيطاليا لضابط روسي قتل في تدمر

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة