× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

جولة مفاوضات جديدة بين الروس والفصائل في الجنوب

عناصر من الشرطة الروسية بعد دخولهم إلى مدينة داعل بريف درعا - 30 من حزيران 2018 (فيس بوك)

عناصر من الشرطة الروسية بعد دخولهم إلى مدينة داعل بريف درعا - 30 من حزيران 2018 (فيس بوك)

ع ع ع

انطلقت جولة جديدة من المفاوضات بين فصائل المعارضة في محافظة درعا والجانب الروسي، بعد يوم من انسحاب الأولى من المفاوضات لرفضها شروطًا وصفتها بـ”الاستسلام”.

وقالت مصادر مطلعة لعنب بلدي اليوم، الثلاثاء 3 من تموز، إن لجنة موسعة تمثل الجنوب بشكل كامل تشكلت للتفاوض الذي بدأ في منطقة بصرى الشام منذ ساعات.

وبحسب بيان وصل إلى عنب بلدي فإن أعضاء لجنة التفاوض ضمت قاسم نجم ومهران الضيا ومصعب بردان وأبو عمر الزغلول وأبو حمزة العودة وأبو منذر الدهني، وبشار القادري وبشار الزعبي وبشار فارس وجهاد مسالمة.

من جهته أكد “أبو شيماء” المتحدث باسم وفد “البنيان المرصوص”، بدء المفاوضات لكنه أشار إلى أنها تخالف ما تم التفاوض عليه سابقًا إذ تمثل محافظتي درعا والقنيطرة.

وتتعرض محافظة درعا لهجوم بري من قبل قوات الأسد المدعومة من روسيا، وسيطرت في الأيام الماضية على مساحات من الريفين الشرقي والغربي.

وانسحبت فصائل المعارضة من المفاوضات مع روسيا، بسبب شروط الاستسلام التي قدمتها الأخيرة، وقضت بتسليم مناطق المعارضة بشكل كامل للنظام.

وعقب ذلك أعلنت فصائل عسكرية في المحافظة “النفير العام” بعد فشل جولة المفاوضات الثانية.

ونشر “فريق إدارة الأزمة” بيانًا أعلن فيه “النفير”، ودعا كل شخص قادر على حمل السلاح التوجّه إلى أقرب نقطة قتال ومواجهة إلى أن تصدر البيانات اللاحقة التي تحددها القيادة العسكرية.

ومن المتوقع أن توضح جولة المفاوضات الحالية بين الروس والفصائل مصير المنطقة بشكل نهائي.

مقالات متعلقة

  1. عودة المفاوضات بين فصائل الجنوب وروسيا
  2. جولة مفاوضات جديدة بين فصائل درعا والروس
  3. جولة في العاصمة دمشق
  4. جولة في مدينة السويداء

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة