× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

“تاو” يفشل تقدم قوات الأسد باتجاه طفس بريف درعا

دبابة لقوات الأسد دمرتها فصائل المعارضة خلال محاولتها التقدم باتجاه كتيبة الصواريخ غربي درعا - 2 من تموز 2017 (غرفة العمليات المركزية)

دبابة لقوات الأسد دمرتها فصائل المعارضة خلال محاولتها التقدم باتجاه كتيبة الصواريخ غربي درعا - 2 من تموز 2017 (غرفة العمليات المركزية)

ع ع ع

فشلت قوات الأسد في التقدم باتجاه بلدة طفس بريف درعا الغربي لليوم الرابع على التوالي، بسبب التصدي الذي تواجهه من الفصائل العاملة فيها.

وأفادت مصادر عسكرية من البلدة لعنب بلدي اليوم، الأربعاء 4 من تموز، أن جميع محاولات التقدم فشلت بسبب صواريخ “تاو” التي تستخدمها فصائل المعارضة في تدمير الدبابات والعربات التي تحاول التوغل في المنطقة.

وأوضحت المصادر أن المنطقة التي تحاول التقدم من خلالها قوات الأسد، والموجودة بين طفس وداعل غير محصنة ودخلت إليها الأخيرة بشكل مفاجئ، ما جعلها مكشوفة بشكل كامل أمام الفصائل.

وذكرت غرفة “العمليات المركزية في الجنوب” أنها تمكنت من تدمير عربة مدرعة من نوع “BMP” وسيارة عسكرية من نوع زيل و أخرى من نوع “هايلوكس” لقوات الأسد على محور التابلين، وذلك بعد استهدافها بصواريخ مضادة للدروع.

ويتركز هجوم قوات الأسد على محورين الأول على طريق التابلين شرقي طفس وتل السمن إلى الشمال منها.

وتأتي التطورات باتجاه البلدة بعد أيام من سيطرة قوات الأسد على مدينتي داعل وابطع، بموجب اتفاقيات “مصالحة” أبرمتها مع الفصائل العاملة فيها.

وتوضح الخريطة الحربية نية قوات الأسد فصل مناطق سيطرة المعارضة في الريف الغربي لدرعا إلى قسمين، للاستفراد بكل منطقة على حدة.

وفي حال انسحاب فصائل المعارضة من طفس تهدد قوات الأسد عدة قرى وبلدات في محيطها بينها المزيريب وصولًا إلى تل شهاب.

خريطة توضح محاور تقدم قوات الاسد باتجاه طفس بريف درعا الغربي – 4 من تموز 2018 (عنب بلدي)

خريطة توضح محاور تقدم قوات الاسد باتجاه طفس بريف درعا الغربي – 4 من تموز 2018 (عنب بلدي)

وتعمل عدة فصائل في المنطقة أبرزها “جيش المعتز بالله”، إلى جانب مجموعات من بعض الفصائل بينها “فوج المدفعية والصواريخ”، “جيش الثورة”.

وإلى جانب محور طفس تحاول قوات الأسد التقدم باتجاه كتيبة الدفاع الجوي جنوب غربي درعا البلد، في خطوة لقطع الطريق الحربي للفصائل بين الريفين الغربي والشرقي.

وقالت “الغرفة المركزية” اليوم إن الفصائل تصدت لمحاولة تقدم قوات الأسد على محور القاعدة الجوية بالقرب من بلدة كحيل في ريف درعا الشرقي.

وأعلنت فصائل عسكرية في محافظة درعا، أول أمس الاثنين، “النفير العام” بعد فشل جولة المفاوضات الثانية في بصرى الشام مع الجانب الروسي.

ونشر “فريق إدارة الأزمة” بيانًا حينها أعلن فيه “النفير”، ودعا كل شخص قادر على حمل السلاح للتوجه إلى أقرب نقطة قتال ومواجهة إلى أن تصدر البيانات اللاحقة التي تحددها القيادة العسكرية.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تحاول التقدم باتجاه طفس من محورين (خريطة)
  2. قوات الأسد تحاول التقدم نحو طفس من أربعة محاور
  3. قوات الأسد تعلن قطع إمداد الفصائل بين ريفي درعا
  4. قوات الأسد تفشل في التقدم جنوبي حلب لليوم الثامن

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة