× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

“يونيسيف”: 65 طفلًا قتلوا في درعا

أطفال درعا في المخيمات على حدود الأردن (AFP)

أطفال درعا في المخيمات على حدود الأردن (AFP)

ع ع ع

ارتفع عدد الأطفال الذين قتلوا في معارك جنوبي سوريا خلال الأسابيع الثلاثة الماضية إلى 65 طفلًا.

وبحسب تقرير صدر عن منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)- المكتب الإقليمي في الشرق الأوسط وشمالي إفريقيا اليوم، الجمعة 6 من تموز، فإن المنظمة تلقت تقارير مروعة عن مقتل عائلة بأكملها بما في ذلك أربعة أطفال، في قرية في ريف درعا جنوبي سوريا.

وأضاف التقرير أن ازدياد حدة العنف في درعا أدت إلى أضخم موجة نزوح تشهدها المنطقة منذ سبع سنوات إذ أجبر أكثر من 180 ألف طفل على النزوح من بيوتهم.

وتشهد الساعات الـ 24 الأخيرة تبادلًا للهجمات بين قوات الأسد من جهة وفصائل المعارضة من جهة أخرى، نتيجة فشل التوصل إلى تسويات.

ودعت “يونيسيف” إلى تسهيل إيصال المساعدات للأطفال تحت طائلة أن يدفع الأطفال ثمن التقصير الدولي تجاههم.

ويضمن القانون الإنساني الدولي حق الأطفال في الحصول على المساعدات الإغاثية وقت الحروب وعدم التعرض لهم بالأذى وعدم تجنيدهم.

ووافقت “غرفة العمليات المركزية” في الجنوب السوري، أمس الخميس، على وقف القتال وعقد جولة جديدة مع الجانب الروسي، بوساطة أردنية.

لكن عدم التوصل إلى اتفاق بعد بين غرفة العمليات، والجانب الروسي الحليف للنظام، أدى إلى ازدياد العنف من قبل الطيران الروسي الذي شن عدة غارات على أحياء درعا.

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان وثقت اليوم، الجمعة 6 من تموز، مقتل 412 مدنيًا في درعا ما بين منتصف ونهاية شهر حزيران الماضي، من بينهم 65 طفلًا، و43 امرأة.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تستهدف درعا البلد بصواريخ أرض- أرض
  2. تقرير يوثق مقتل 65 شخصًا في درعا بيوم واحد
  3. "يونيسيف": 30 طفلًا قتلوا في الغوطة خلال أسبوعين
  4. برنامج الغذاء العالمي يدخل 15 شاحنة مساعدات إلى درعا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة