× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج النسخة الورقية

تقرير مبدئي لبعثة تقصي الحقائق يؤكد استخدام الكيماوي في دوما

مصابون حراء قصف بالغازات السامة على مدينة دوما في الغوطة الشرقية - 7 نيسان 2018 (تنسيقية دوما)

مصابون حراء قصف بالغازات السامة على مدينة دوما في الغوطة الشرقية - 7 نيسان 2018 (تنسيقية دوما)

ع ع ع

أصدرت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية تقريرًا “مبدئيًا” قالت فيه إن موادًا كيماوية مختلفة معالجة بالكلور استخدمت في مدينة دوما في ريف دمشق.

وبحسب التقرير، الصادر الجمعة 6 تموز، قالت المنظمة إن بعثة تقصي الحقائق التي دخلت إلى دوما في نيسان الماضي عثرت على عينات من مواد كيماوية عضوية مختلفة استخدم الكلور في معالجتها، أخذت من موقعين اثنين داخل المدينة.

وتعرضت مدينة دوما، في 7 من نيسان الماضي، لهجوم كيماوي تسبب بمقتل 60 شخصًا، وإصابة ألف آخرين بالاختناق، وذلك في أثناء الحملة العسكرية التي قادها النظام السوري، بدعم روسي، للسيطرة على الغوطة الشرقية.

واتهمت العديد من الدول الغربية النظام السوري بتنفيذ الهجوم، بعد معلومات استخباراتية تفيد بذلك، إلا أن النظام نفى ذلك، فيما اتهمت موسكو الغرب بفبركة الهجوم.

وكانت بعثة تقصي الحقائق التابعة للأمم المتحدة دخلت إلى دوما بعد 14 يومًا على وقوع الهجوم، وسط مخاوف انتشرت حينها بشأن طمس النظام لآثار الكيماوي بعد سيطرته على المدينة.

ولم يحدد التقرير الأخير المتورطين باستخدام الكيماوي في دوما، إذ لم يكن من مهام منظمة حظر الكيماوي ذلك، وتقتصر مهامها على تحديد ما إذا كان الكيماوي استخدم بالفعل أم لا، لكنها أصبحت الآن مخولة بتوجيه أصابع الاتهام إلى دولة أو جهة أو أشخاص بعد أن حصلت على صلاحيات جديدة بموجب مشروع دولي تقدمت به بريطانيا وصوتت الدول الأعضاء لصالحه، في حزيران الماضي.

وأشارت المنظمة إلى أنها ستواصل عملها لإصدار تقرير نهائي حول حقيقة الهجوم الكيماوي على دوما، بعد التحقق من نتائج العينات وأقوال الشهود.

مقالات متعلقة

  1. تأجيل زيارة فريق منظمة الأسلحة الكيماوية إلى دوما
  2. الدفاع الروسية: 12 ألف شخص خرجوا من دوما خلال نيسان
  3. روسيا: مفتشو الكيماوي أنهوا عملهم في دوما
  4. فريق خبراء الكيماوي يجتمع مع المقداد في دمشق

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق