× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تقرير يوثق مقتل 369 شخصًا جراء الهجوم على درعا

فرق الدفاع المدني تسعف مصابي القصف الجوي على ريف درعا الغربي - 3 من تموز 2018 (الدفاع المدني)

فرق الدفاع المدني تسعف مصابي القصف الجوي على ريف درعا الغربي - 3 من تموز 2018 (الدفاع المدني)

ع ع ع

وثق مكتب “توثيق الشهداء في درعا” مقتل 369 شخصًا في محافظة درعا منذ بدء هجوم قوات الأسد المدعومة روسيًا، منذ 19 حزيران الماضي.

وقال المكتب في تقرير نشره اليوم، السبت 7 من تموز، إن الحصيلة توزعت على المدنيين والعسكريين، بينها 253 مدنيًا قتلوا في مناطق متفرقة من المحافظة.

ومنذ بدء هجوم قوات الأسد لم يتوقف القصف الجوي والصاروخي على مدن وبلدات درعا، وطال بشكل أساسي الريف الشرقي والأحياء السكنية في درعا البلد.

وأفاد مراسل عنب بلدي أن الضحايا بين المدنيين جلهم من النساء والأطفال، الذين لم يتمكنوا من النزوح بشكل فوري بعد بدء القصف الجوي والصاروخي.

وتأتي حصيلة الضحايا بعد التوصل إلى اتفاق بين الفصائل العسكرية والجانب الروسي، يقضي بدخول قوات الأسد إلى مناطق الأولى، بعد تسليم السلاح الثقيل والخفيف، وخروج من لا يرغب بالتسوية إلى الشمال السوري.

ووثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقريرها، 1 من تموز الحالي، مقتل 214 مدنيًا بينهم 65 طفلًا و43 سيدة، ونزوح ما يقارب 198 من المدنيين في محافظة درعا.

وأضافت أن الهجوم العسكري شمل 14 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنية، بينها خمس منشآت طبية، كان أبرزها مشافي ومراكز للدفاع المدني.

كما وثقت 397 برميلًا متفجرًا ألقاها الطيران المروحي، و258 صاروخًا من نوع “أرض-أرض”، ومئات قذائف الهاون، دون التطرق لعدد غارات الطيران الروسي.

واعتبر التقرير أن الاتفاقات الدولية فشلت في حماية المدنيين، منوهًا إلى أن منطقة الجنوب السوري تخضع لاتفاق “تخفيف التوتر” المبرم ضمن محادثات مؤتمر “أستانة الرابع”، برعاية روسية أمريكية، منذ تموز 2017، وتلاه توقيع مذكرة تفاهم في تشرين الثاني من العام نفسه، بين أمريكا وروسيا والأردن.

وأحصت الشبكة في تقريرها مقتل 416 مدنيًا بينهم 117 طفلًا و79 سيدة، بهجمات الحلف السوري- الروسي منذ توقيع اتفاق “تخفيف التوتر” في أيار 2017، وحتى حزيران الماضي.

وحملت الشبكة الولايات المتحدة الأمريكية مسؤولية التخلي عن اتفاق “تخفيف التوتر” في الجنوب السوري.

مقالات متعلقة

  1. تقرير يوثق مقتل 65 شخصًا في درعا بيوم واحد
  2. قوات الأسد تستهدف درعا البلد بصواريخ أرض- أرض
  3. تركيا تدين هجوم قوات الأسد على درعا
  4. قوات الأسد تفتح محورًا جديدًا لفصل ريف درعا الشرقي (خريطة)

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة