× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

استراتيجية إنتاج محتوى على يوتيوب (8)

تنسيق الفيديو الذي يحبه المشاهدون

ع ع ع

عنب بلدي – تميم عبيد

التكلفة الأولية لإنتاج الفيديو هي بالطبع عقبة كبيرة، لكن العقبة الأكبر هي الافتقار للإبداع، إذ لا تستطيع جهات النشر والتسويق تحقيق العائد المرجو من الفيديوهات غير الإبداعية، حتى لو منحتهم المال اللازم للقيام بذلك.

من السهل كتابة وإعداد مقالة عن موضوع مختلف كل أسبوع، لكن إنتاج فيديو أسبوعي لن يكون أمرًا هينًا، لذلك عليك إيجاد هيكل وتنسيق لفيديوهاتك بطريقة تضمن ثقة وحب المشاهدين لما تنتجه، وإذا ضمنت حبهم فإنك ستبتعد عن المنافسة الشرسة في إنتاج المحتوى المرئي.

يعتمد البرنامج التلفزيوني المفضل لديك على شكل يمكنك توقعه، كذلك الأمر مع أنواع المحتوى الأخرى على يوتيوب، فمثلًا هناك مقاطع الفيديو التي تعرض مشتريات حديثة، أو لحظات فاشلة، أو منتجًا للمرة الأولى، أو تلك التي تتضمن ردود فعل، أو تضع تحديات، أو تستبدل خطابات بعض الشخصيات المعروفة بتعليقات هزلية.

وتجد معظم قنوات يوتيوب نجاحًا عبر تكرار تنسيق ناجح، ففي عام 2014، نجحت 88 قناة عالمية فقط في جذب 500 ألف مشترك في السنة الأولى من إطلاقها، وكانت نسبة 97% من هذه القنوات تكرر التنسيقات الحالية أو تستند إليها.

غالبًا، تضيف التنسيقات طابعًا تفاعليًا إلى تجربة مشاهدة الفيديو، وتستند الكثير من القنوات الناجحة إلى اقتراحات المشاهدين الذين يختارون مواضيع لمقاطع الفيديو القادمة، ويعبر صانعو المحتوى أمام الكاميرا عن شكرهم لهؤلاء المشاهدين عند نشر مقاطع فيديو بالاستناد إلى أفكارهم.

الفوائد بالنسبة للمشاهدين

–          تساعد التنسيقات المشاهدين على توقع المحتوى التالي.

–          باستخدام نمط متسق ستبدو رسالة محتوى الفيديو مألوفة للجمهور.

–          تحول التنسيقات الجماهير إلى منتديات يتشاركون فيها الأفكار والآراء حول ما تقدمه من محتوى.

الفوائد بالنسبة للمنتجين

–          تسهيل العملية الإنتاجية، بدءًا من مرحلة تكوين الفكرة الأساسية إلى مرحلة التنفيذ.

–          توفير الوقت والمال.

–          طابع إبداعي متسق والمزيد من التميز.

–          التخطيط لتوزيع المحتويات بمزيد من الاستراتيجية.

خصائص التنسيقات الفعالة

هناك المئات من التنسيقات المختلفة، ويمكن لأي منها أن يتناسب مع رسالة قناتك، فكيف يمكنك اختيار التنسيق الأفضل؟ هل يكفي أن تعتمد تنسيقًا يستخدمه شخص آخر حاليًا أم يجب أن تنشئ تنسيقك الخاص؟

اطرح على نفسك الأسئلة الخمسة التالية لتضييق نطاق الاحتمالات:

–          هل يساعد هذا التنسيق في إبراز رسالة قناتي؟ اختر تنسيقًا يسلط الضوء على العناصر التي تميز فكرتك أو رسالتك عن غيرها.

–          هل يقدم هذا التنسيق قيمة إضافية للمشاهدين؟ لحث جمهورك المستهدف على مشاهدة المحتوى التابع لك، يجب أن يقدم المحتوى فائدة ملموسة لهم.

–          هل سيزيد هذا التنسيق من احتمال أن يشارك الجمهور الفيديو التابع لك أو أن يتحدث عنه؟

–          هل سيتيح لك هذا التنسيق تحقيق أهدافك على المستوى الإنتاجي والمالي مع اعتماد جدول إصدار منتظم للمحتويات؟

–          هل يثير هذا التنسيق اهتمام الجمهور الذي تريد الوصول إليه؟ هل ستتمكن من زيادة وقت المشاهدة أو عدد المشتركين أو اهتمام الجمهور بعلامتك التجارية؟

إذا كنت تجهل أسس التنسيق اللازمة لإرشادك خلال العملية الإبداعية، فلعلك تطرح على نفسك أكثر من تلك الأسئلة الخمسة السابقة.

في الواقع ليس من السهل العثور على التنسيق المثالي لفيديوهاتك، جرب تنسيقات مختلفة وحاول تطويرها لتتلاءم مع احتياجك، ولا تنسَ تضمين التقنيات الجديدة في قائمة التجارب الخاصة بك، مثل الفيديو بنطاق 360 درجة وفيديوهات الواقع الافتراضي، يمكنك جذب المعجبين إلى قناتك بطرق غير مسبوقة.

مقالات متعلقة

  1. فولكس فاجن توقف إنتاج الخنفساء
  2. “VivaVideo”.. كيف تحوّل الموبايل إلى شركة إنتاج؟
  3. تشغيل الفيديو مع كاسر البروكسي تور Tor
  4. انتاج القمح ينخفض في سهل الغاب بريف حماة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة