× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

بيبيتو يحتفل بطفله الجديد.. اللقطة الأشهر في احتفالات اللاعبين

ع ع ع

لا تغيب عن ذاكرة عشاق الساحرة المستديرة لقطة الاحتفال الشهيرة للنجم البرازيلي السابق، خوسيه روبرتو جاما دي أوليفيرا، الشهير بـ “بيبيتو”، خلال مونديال الولايات المتحدة 1994، لتصبح طريقة الاحتفال بعد ذلك أسلوبًا متميزًا استخدمها الكثير من اللاعبين.

المباراة آنذاك جمعت المنتخب البرازيلي بنظيره الهولندي في ربع نهائي مونديال 1994، وبعد أن تقدم السامبا عن طريق روماريو، تعادل الهولنديون عن طريق دينيس بيركامب، ولكن بيبيتو سجل هدفًا لمنتخب البرازيل في الدقيقة 63، بعد استغلاله لخطأ دفاعي فادح ومراوغته حارس المرمى بشكل رائع.

وعقب تسجيله الهدف، توجه بيبيتو نحو الجماهير، وبدأ بالاحتفال بمد ذراعيه إلى الأمام على شكل أرجوحة يهدهد فوقها ابنه البعيد عنه آلاف الأميال، لتتحول إلى واحدة من أشهر طرق الاحتفال في عالم كرة القدم.

ويعود سبب طريقة الاحتفال إلى أن بيبيتو كان قد رزق قبل المباراة بيومين بطفل أطلق عليه اسم ماتيوس تيمنًا بأسطورة كرة القدم الألماني، لوثار ماتيوس.

وقال بيبيتو متحدثًا عن ظروف الهدف إن “ماتيوس ولد في 7 من تموز والمباراة أمام هولندا كانت في التاسع منه (1994)، كنت أريد إهداءه هدفًا، لذا عندما أحرزت الهدف أمام هولندا تخيلت أنني أحمله إلى مهده، وخرجت مني حركة اليدين بشكل عفوي، أتذكر أن زميلاي روماريو ومازينيو رافقاني في الاحتفال”.

وشارك بيبيتو مع منتخب البرازيل في ثلاث نهائيات عالمية، الأولى في 1990، وعام 1994 وتوج باللقب، والثالثة في عام 1998. ولعب بيبيتو 75 مباراة دولية وسجل فيها 39 هدفًا.

الولد سر أبيه.. بيبيتينو يدخل عالم الكرة

الطفل ماتيوس الصغير، والذي لقب بـ “بيبيتينو”، بدأ حياته الكروية مع فلامينغو البرازيلي في عام 2012، قبل الانتقال إلى البرتغال، والانضمام إلى استوريل عام 2015، وأخيرًا إلى سبورتينغ لشبونة عام 2017، ومن المحتمل أن نراه ضمن صفوف المنتخب البرازيلي في كؤوس العالم المقبلة، فهل يحتفل بنفس طريقة والده؟

مقالات متعلقة

  1. من سيدخل "مجموعة الموت" في كأس العالم
  2. الأغاني الرسمية لكأس العالم.. عرف منذ مونديال تشيلي
  3. قمة هجومية بين بلجيكا والبرازيل في ربع النهائي
  4. أغاني كأس العالم منذ 30 عامًا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة