× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج النسخة الورقية

الأسد يحدد أولوياته المقبلة في سوريا

لقاء الأسد مع الدبلوماسيين في وزارة الخارجية والمغتربين- 9 تموز 2018 (رئاسة الجمهورية)

ع ع ع

حدد رئيس النظام السوري، بشار الأسد، أولوياته المقبلة في سوريا خلال لقائه مع دبلوماسيين في وزارة الخارجية.

وبحسب ما نقلت صفحة رئاسة الجمهورية اليوم، الاثنين 9 من تموز، فإن الأسد اعتبر أن “إعادة الإعمار هي أولى الأولويات في سوريا بما يدعمها من الاستمرار بمكافحة الإرهاب حتى تحرير كافة الأراضي السورية مهما كانت الجهة التي تحتلها”.

وقال الأسد إن من ضمن الأولويات “تعديل القوانين والتشريعات بما يتناسب والمرحلة القادمة، ومكافحة الفساد، وتعزيز الحوار بين السوريين، وعودة اللاجئين الذين غادروا سوريا هربًا من الإرهاب، وتنشيط المسار السياسي الذي تعرقله بعض الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية”.

تحديد الأولويات من قبل الأسد يأتي بعد سيطرة قواته على مساحات واسعة من المعارضة السورية، كان آخرها في المنطقة الجنوبية.

وكانت قوات الأسد شنت هجومًا بمساندة روسيا على فصائل المعارضة خلال الأسبوعين الماضيين، وتوصلت بعد قصف مكثف إلى اتفاق يقضي بتسليم الفصائل وخروج من يرغب إلى الشمال.

وشهدت معظم مدن وبلدات ريف درعا الشرقي وأحياء درعا البلد هدوءًا بعد تسريب البنود الأساسية للاتفاق، والتي تنفذ على ثلاث مراحل بدأت الأولى منها في السادس من تموز الحالي، بدخول قوات الأسد والشرطة الروسية إلى معبر نصيب الحدودي بعد سنوات من سيطرة فصائل المعارضة عليه.

كما يأتي تحديد الأولويات مع نشاط روسي سياسي للوصول إلى حل وتشكيل لجنة دستورية بإشراف الأمم المتحدة وإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية.

الأسد اعتبر أن “الاتفاق على المستوى الوطني هو الفيصل في إقرار أي اتفاق أو شأن أساسي، وهذا الاتفاق لا يأتي إلا عبر الحوار على المستويات كافة”.

واتخذ النظام السوري أسلوب ما يطلق عليه مصالحة أو تسوية مع معارضيه بهدف إيصال صورة للعالم باهتمامه بشعبه والمصالحة الوطنية، لكن هذه المصالحات كانت تأتي بعد حصار اقتصادي على المنطقة وقصف مكثف ما يجبر أهلها على عقد اتفاق مع النظام.

مقالات متعلقة

  1. سوريا الأسد من الداخل
  2. الأسد: لا افتقد لمشورة أبي.. وسأزور الهند بعد انتهاء الحرب
  3. الأسد: نحن حلفاء لترامب إن حارب الإرهاب وأردوغان رجل مجنون
  4. الأسد يهاجم فرنسا ويفضّل "سوتشي" على "جنيف"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق