× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

رابطة الصحفيين تدعو إلى حماية 270 صحفيًا عالقين في الجنوب

النازحون من محافظة درعا حزيران 2018 (توتير)

النازحون من محافظة درعا حزيران 2018 (توتير)

ع ع ع

دعت رابطة الصحفيين السوريين إلى حماية نحو 270 صحفيًا وناشطًا وإعلاميًا عالقين جنوبي سوريا بسبب العمليات العسكرية.

وفي بيان أصدرته الرابطة، الاثنين 9 تموز، قالت فيه إن معظم العاملين في قطاع الإعلام اضطروا للانتقال إلى منطقة جغرافية ضيقة في ريف القنيطرة، فيما حوصر آخرون في مدينة درعا البلد والريف الغربي، محذرة من أن حياة صحفيي الجنوب معرضة للخطر مع انتشار قوات النظام السوري والميليشيات الرديفة في المنطقة.

وتشهد محافظة درعا عمليات عسكرية للنظام السوري منذ نهاية الشهر الماضية، مكنته من السيطرة على كامل الريف الشرقي للمحافظة، فيما يتجه حاليًا للسيطرة على المناطق المحيطة بحوض اليرموك.

وتحاصر قوات النظام السوري درعا البلد وسط الحديث عن مفاوضات لخروج مقاتلي المعارضة وذويهم إلى الشمال السوري بعد تسليم أسلحتهم الثقيلة.

وحذرت رابطة الصحفيين السوريين من عمليات انتقامية للنظام السوري من العاملين في مجال الإعلام في درعا، حيث وجهوا نداءات استغاثة، وطلبوا دعم وتأمين نقلهم وفتح الحدود الجنوبية أمامهم، خوفًا من تعرضهم للتصفية والاعتقال والقتل.

رابطة الصحفيين السوريين قالت إنها “تتابع القضية باهتمام بالغ، وتدعو دول الجوار السوري، وخاصة المملكة الأردنية الهاشمية، إلى فتح الحدود للصحفيين العالقين وتأمينهم، وتحمّل النظام السوري والقوى الداعمة له، كامل المسؤولية عن التعرض لأي صحفي سواء كان يرغب بالبقاء أو الخروج الآمن”.

مقالات متعلقة

  1. "مراسلون بلا حدود" تدعو لحماية إعلاميي درعا
  2. في يوم "حرية الصحافة".. الحدث السوري محاصر بإعلام "غير مهني"
  3. في اليوم العالمي لمكافحة الإفلات من العقاب.. إعلاميو سوريا يعانون
  4. "تحرير الشام" تستنفر قواتها في الجنوب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة