× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

المشنوق يعلق على افتتاح “حزب الله” مكاتب لعودة النازحين السوريين

وزيرالداخلية اللبناني نهاد مشنوق (الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية)

وزيرالداخلية اللبناني نهاد مشنوق (الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية)

ع ع ع

علق وزير الداخلية اللبنانية، نهاد المشنوق، على إعلان “حزب الله” افتتاح مكاتب مخصصة للاجئين السوريين في لبنان الراغبين بالعودة إلى داخل الأراضي السورية.

وقال مشنوق في دار الفتوى عقب لقائه مفتي الجمهورية عبد اللطيف دريان، أمس الاثنين 9 من تموز، إن ما طرحه الحزب عن افتتاح المكاتب استعراض لا مبرّر له، وليس بناء، ولا حاجة إلى افتعاله، وهو يعبر عن تخل عن الدولة، وإفراغ لها من مضمونها”.

وأضاف أن “المجتمع الدولي والمؤسسات الدولية لا تعترف إلا بالدولة في ملف إعادة النازحين، الذين لا خلاف على ضرورة عودتهم طوعيًا”.

وأشار إلى أن الأمن العام اللبناني غير مقصر في ملف النازحين، ومديره عباس إبراهيم ينسق مع الحكومة السورية منذ سنوات.

وكان الحزب خصص مكاتب وأرقام هواتف للاجئين السوريين في لبنان الراغبين بالعودة إلى داخل الأراضي السورية.

وقال في بيان له، الأربعاء الماضي، إنه “مستعد لقبول طلبات الإخوة السوريين النازحين الراغبين بالعودة الطوعية إلى وطنهم”.

ويشارك “حزب الله” في القتال إلى جانب قوات الأسد في سوريا، الأمر الذي سبب موجات نزوح كبيرة من قرى سورية حدودية مع لبنان إلى داخل الأراضي اللبنانية.

وكان للمليشيات الطائفية اللبنانية والعراقية والإيرانية دور مهم في دعم قوات الأسد في الحرب ضد فصائل المعارضة، ما أدى إلى مقتل مئات الآلاف من السوريين وتهجير آخرين.

إعلان الحزب يأتي بعد عودة دفعات من اللاجئين خلال الأيام الماضية من لبنان إلى القلمون.

وكان الأمن اللبناني اتحذ إجراءات إدارية لعودة اللاجئين، ومنها تسجيل أسمائهم والتنسيق مع لجان “المصالحات” داخل سوريا، واصفًا عودة اللاجئين بـ “الطوعية”.

مقالات متعلقة

  1. وهاب: بإمكان النازحين السوريين العودة إلى بلادهم
  2. "حزب الله" يخصص مكاتب للاجئين السوريين الراغبين بالعودة
  3. الجيش اللبناني يداهم سكن اللاجئين السوريين قرب طرابلس
  4. وزارة للنازحين السوريين في لبنان.. ورئيسها "إرهابي"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة