× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج النسخة الورقية

نتنياهو يتحدث عن لقاء مهم مع بوتين بشأن سوريا

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (يمينا) ورئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو خلال اجتماع بالكرملين في موسكو - 9 من أيار 2018 (رويترز)

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (يمينا) ورئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو خلال اجتماع بالكرملين في موسكو - 9 من أيار 2018 (رويترز)

ع ع ع

صرح رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بأنه سيعقد لقاء مهمًا مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الروسية (موسكو).

وقال نتنياهو عبر حسابه باللغة العربية في “توتير” اليوم، الأربعاء 11 من تموز، إنه سيبحث الأوضاع في سوريا والملف الإيراني والاحتياجات الأمنية الإسرائيلية.

وأضاف، “أثمن كثيرًا العلاقات المباشرة والممتازة التي تسود بيننا وبين الرئيس الروسي وهذا مهم جدًا لأمن دولة إسرائيل”.

ويعتبر اللقاء بين الرئيسين الثالث خلال الأشهر الخمسة الماضية، ومن المتوقع عقد صفقة بين الطرفين حول خروج القوات الإيرانية من سوريا.

وتزامن ذلك مع وصول مستشار المرشد الأعلى الإيراني للشؤون الخارجية، علي أكبر ولايتي، للقاء بوتين، غدًا الخميس.

وتتسارع وتيرة الاجتماعات السياسية حول الملف السوري، إذ تتوجه الأنظار إلى لقاء بوتين مع نظيره الأمريكي، دونالد ترامب، في العاصمة الفنلندية، الأحد المقبل.

ومن المتوقع أن تؤدي هذه الاجتماعات إلى رسم خطوط للحل في سوريا، ومصير القوات الإيرانية.

وتأتي الاجتماعات بعد سيطرة قوات الأسد على الحدود الجنوبية مع الأردن ضمن عملية عسكرية شنتها قبل أسابيع بمساندة الطيران الروسي وضوء أخضر إسرائيلي ضد فصائل المعارضة في المنطقة.

كما من المتوقع أن يناقش نتنياهو مع بوتين ضرورة التزام النظام السوري بتطبيق اتفاقية فك الاشتباك لعام 1974 بحذافيرها.

ووقعت اتفاقية فض الاشتباك بين النظام السوري وإسرائيل، في 31 من أيار 1974، بعد حرب تشرين، في جنيف بحضور الأمم المتحدة وأمريكا والاتحاد السوفيتي.

ونصت حينها على انسحاب القوات الإسرائيلية من الأراضي التي احتلتها في حرب تشرين، وتبادل أسرى الحرب بين الطرفين، ووقف إطلاق النار والامتناع عن جميع الأعمال العسكرية برًا وبحرًا وجوًا.

كما تم الاتفاق على إقامة مناطق ذات تسليح محدود على طرفي خط وقف إطلاق النار، وانتشار قوات دولية برعاية الأمم المتحدة لمراقبة تنفيذ الاتفاقية.

وأطلق وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، خلال زيارته إلى مرتفعات الجولان، أمس، تحذيرًا للنظام بأن “كل جندي سوري موجود في المنطقة العازلة يعرض حياته للخطر”.

مقالات متعلقة

  1. لاريجاني يرد على نتنياهو: كيانكم من أشعل الحرب في سوريا
  2. نتنياهو يستبعد إمكانية إعادة "البيض المقلي" إلى "نيء" في سوريا
  3. «الأسلحة الروسية» إلى سوريا تتصدر لقاء نتنياهو وبوتين
  4. الدور الإيراني في سوريا على طاولة نتنياهو وبوتين

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق