× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

اعتقال الداعية سفر الحوالي في السعودية بسبب كتاب

الداعية الإسلامي والمفكر، سفر الحوالي (انترنت)

ع ع ع

اعتقلت السلطات السعودية الداعية والمفكر الإسلامي سفر الحوالي، بعد نشره لكتاب “المسلمون والحضارة الغربية”.

وأكدت ناشطون سعوديون اعتقال الحوالي، إذ قال حساب “معتقلي الرأي” المختص بتوثيق الاعتقالات السياسية في السعودية إن “اعتقال الباحث والمفكر الشيخ سفر الحوالي تأكد لنا، واثنين من أبنائه هما عبد الرحمن وعبد الله”.

وأضاف الحساب أن الاعتقال جاء بعد يومين من إصدار كتاب “المسلمون والحضارة الغربية”، الذي وجه فيه النصح لآل سعود وهيئة العلماء.

https://twitter.com/m3takl/status/1017332299816370176

وتحدث الحوالي في كتابه عن المليارات التي دفعتها السعودية ودول الخليج إلى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، خلال زيارته إلى الرياض في أيار العام الماضي.

ووجه الداعية في كتابه نصائح إلى العلماء والدعاة والعائلة الحاكمة في السعودية، قبل أن يتم اعتقاله.

من جهته قال حساب “مجتهد”، الشهير في “تويتر”، إن الأمن السعودي اقتحم منزل الشيخ صباح اليوم، الخميس 12 من تموز، واعتقله هو وابنه.

وأطلق ناشطون مؤيدون للأسرة الحاكمة هاشتاغ في “تويتر” بعنوان “الإرهابي سفر الحوالي وأبنائه”، وتباينت ردود الفعل بين مؤيد ورافض للاعتقال.

وكانت السلطات السعودية شنت حملة اعتقالات خلال الأشهر الماضية، طالت عددًا من الأمراء في مقدمتهم الوليد بن طلال قبل الإفراج عنه في كانون الثاني الماضي.

كما طالت موجة اعتقالات دعاة وإسلاميين وناشطين رجالًا ونساء، في مقدمتهم الداعية الإسلامي سلمان العودة، الذي اعتقل في أيلول الماضي، على خلفية تغريدة له عبر “تويتر” دعا فيها إلى التقارب السعودي القطري بعد الأزمة الخليجية، وحتى الآن لم يفرج عنه.

مقالات متعلقة

  1. انتقادات أممية تطال السعودية على خلفية اعتقال رجال دين
  2. السعودية تبدأ محاكمة الداعية سلمان العودة.. النيابة تطالب بإعدامه
  3. بعد سلمان العودة.. النيابة السعودية تطالب بإعدام القرني والعمري
  4. دعوات في السعودية لتجنب تكرار "السيناريو السوري"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة