× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

محاكمة سيدة ألمانية لتحريضها على اللاجئين في “فيس بوك”

محكمة العدل الألمانية - صورة تعبيرية (مواقع ألمانية)

محكمة العدل الألمانية - صورة تعبيرية (مواقع ألمانية)

ع ع ع

مثلت سيدة ألمانية أمام محكمة، داخاو، جنوبي ألمانيا، بسبب تحريضها ضد اللاجئين السوريين، عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ونقلت موقع “DW” الألماني، أمس الجمعة 13 من تموز، فإن السيدة “14 عامًا” طالبت عبر تعليق لها على “فيس بوك”، بتعنيف اللاجئين وإعادتهم إلى بلادهم.

وأضاف الموقع أن كلام المتهمة جاء ردًا على مقال لصحيفة ألمانية، تحت عنوان “الحماية الثانوية: 10 آلاف لاجئ يقاضون ألمانيا”، ما دفعها للتعليق على المقال بشكل عنصري وتحريضي، وفقًا للمصدر.

وجاء في تعليقها “يخدعون الدولة، ويسرقون الناس ويغتصبون ويطالبوننا بدفع أموال ويقاضون الدولة. أصحاب المهارات المتخصصين، هم أغلى من الذهب. أتمنى من المحاكم أن تقوم بسحقهم جميعًا. لو كنت قاضية، سأقول لهم إذا كان هذا البلد لا يناسبكم، عودوا إلى أوطانكم علينا أن نتوقف عن القبول بكل شيء”.

القاضي المسؤول عن المتهمة، كريستيان كالامي، قال في جلسة المحاكمة، إن السيدة اتهمت اللاجئين بالسرقة والاغتصاب، واعتبر أن تعليها هو يحرض على اللاجئين ويثير المخاوف.

وبرغم تراجع المتهمة عن كلامها أمام المحكمة، فإن القانون الخاص بالتحريض على اللاجئين يدفع المحكمة لفرض عقوبات على المتهم، بحسب الموقع.

وأكد المدعي العام في ألمانيا أن هذه التصريحات المسيئة تؤدي لعقوبات قد تصل إلى 1650 يورو.

وكانت الشرطة في بلدية فورستنفيلدبرك، التابعة لولاية بايرن، ألقت القبض على السيدة بعد تقديم شكوى جنائية ضدها، وتمت إحالتها للقضاء.

واستعرض الموقع الألماني ردود أفعال لبعض اللاجئين السوريين حول الحادثة، والذين عبروا بدورهم عن فضهم لحملة التحريض المتبعة ضدهم في ألمانيا، عبر تسليط الضوء على الجرائم التي تتعلق باللاجئين فقط.

وقال السوريون المتحدثون للموقع إن سياسة الاعلام ضد اللاجئين، ساهمت بتشويه صورتهم وتخويف الشعب الألماني منهم، بحسب الموقع.

وأصدرت ألمانيا بداية العام الحالي، قانونًا تحت مسمى “قانون فيسبوك” يتضمن معاقبة المسيئين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ويشمل إدارة تلك المواقع من “فيسبوك” أو “تويتر”.

ويفرض القانون على مواقع التواصل حذف أي منشور مخالف للقانون تحت غرامة مالية تصل إلى 50 مليون يورو.

وفي حزيران الماضي، رفضت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، تصريحات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، حول علاقة ارتفاع معدلات الجرائم في ألمانيا بتدفق اللاجئين هناك.

وقالت إن إحصائيات الجرائم الصادرة عن الحكومة الألمانية مؤخرًا تشير إلى “تطورات إيجابية على نحو طفيف”.

وشهدت الدول الأوروبية موجة لجوء “غير مسبوقة” منذ عام 2015، مع دخول ما يزيد على 1.3 مليون لاجئ إلى أراضي الاتحاد الأوروبي، معظمهم توجهوا نحو ألمانيا.

مقالات متعلقة

  1. بعد انتحاره في ألمانيا.. السوري جابر البكر تواصل مع "الرقاوي المجهول"
  2. محكمة ألمانية تدّعي على "فيس بوك" لنشرها أخبارًا كاذبة عن لاجئ سوري
  3. لاجئ من درعا يعيد مبلغ ثلاثة آلاف يورو إلى عائلة ألمانية
  4. مصادر ألمانية: 15 قتيلًا في إطلاق نار في مركز تجاري بميونخ

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة