× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تركيا تنقل تبعية “آفاد” إلى وزارة الداخلية

الرئيس رجب طيب أردوغان يؤدي القسم الرئاسي أمام البرلمان (الجزيرة مباشر)

الرئيس رجب طيب أردوغان يؤدي القسم الرئاسي أمام البرلمان (الجزيرة مباشر)

ع ع ع

أصدر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مرسومًا بإحداث رئاسة لإدارة الطوارئ والكوارث في البلاد، تكون تحت مظلة وزارة الداخلية.

وذكرت “الأناضول” أن الجريدة الرسمية نشرت اليوم، الأحد 15 من تموز، مرسومًا رئاسيًا بإحداث رئاسة إدارة الكوارث والطوارئ تتبع وزارة الداخلية في تركيا.

وجاء في المرسوم أن ذلك يأتي في إطار السعي إلى تعزيز تنسيق الخدمات في المناطق التركية الريفية وفعاليات المساعدة الإنسانية،  وذلك في اجتماع سيعقد مرتين في كل عام، كما يجتمع بشكل استثنائي بناء على دعوة من رئيس الجمهورية.

وكانت إدارة الطوارئ والكوارث التركية (آفاد) تتبع للحكومة التركية، بينما ينقل المرسوم الجديد تبعيتها لوزارة الداخلية حصرًا.

وتعنى الإدارة بتقديم المساعدة الإنسانية في حالات الكوارث الطبيعية، كما تمتد مهامها إلى مخيمات اللاجئين السوريين.

واستمرت “آفاد” بتقديم المساعدات للاجئين السوريين في المخيمات شمالي سوريا حتى نهاية عام 2017، حين أعلنت عن إحالة ملف اللاجئين السوريين إلى دائرة الهجرة التركية.

ويأتي إصدار هذا المرسوم في سياق إصدار عدة مراسيم رئاسية، منها إلحاق “وكالة التعاون والتنسيق” و”مديرية الأوقاف العامة” و”رئاسة أتراك المهجر” بوزارة الثقافة والسياحة.

كما صدر مرسوم بإحداث رئاسة الصناعات الدفاعية وإلحاقها برئاسة الجمهورية.

وتتزامن هذه المراسيم مع الذكرى السنوية الثانية لفشل محاولة الانقلاب التي تتهم الرواية الرسمية موالين لفتح الله غولن بالوقوف وراءها، بغية الاستيلاء على الحكم.

وكان الرئيس أردوغان تسلم رئاسة الجمهورية للمرة الثانية بعد فوزه بالانتخابات التي جرت نهاية حزيران الماضي، في انتخابات مبكرة أعقبت تعديل الدستور وتحويل نظام الحكم من برلماني إلى رئاسي يعطي الرئيس صلاحيات أوسع.

مقالات متعلقة

  1. "آفاد" تحيل ملف اللاجئين السوريين إلى إدارة الهجرة العامة
  2. زلزال يضرب "جناق قلعة" مجددًا.. اسطنبول مهددة بفقدان آلاف الأبنية
  3. مسؤولون يطلقون الوعود.. والمعارضة التركية تدعو لاستفتاء حول منح الجنسية للسوريين
  4. للمرة الثالثة.. تركيا في طريقها لتمديد حالة الطوارئ

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة