× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

عضو “مجلس الشعب” يفتح النار على روسيا دفاعًا عن إيران

خالد العبود عضو مجلس الشعب السوري ( صفحات انترنت)

خالد العبود عضو مجلس الشعب السوري ( صفحات انترنت)

ع ع ع

وجه عضو مجلس الشعب السوري، خالد العبود، انتقادات لروسيا تتعلق بتعاملها مع حلفائها في سوريا، وقال إن روسيا غير مفوضة بالحديث باسم إيران في سوريا.

وأضاف العبود في مقابلة مع قناة “الإخبارية السورية“، ليلة أمس، الأحد 15 من تموز، أن الإنجازات العسكرية في سوريا، تمت بتحالف سوري- إيراني، قبل دخول التدخل الروسي.

واعتبر العبود أن الروسي لم يستطع أن يسيطر على الحليفين السوري والإيراني، بقوله “الروسي لم يضع حتى اللحظة الإيراني والسوري في جيبه”، بحسب تعبيره.

العبود قال إن روسيا لا تستطيع أن تتصرف وحيدة بمعزل إيران والنظام السوري، وأشار إلى أن النظام والحليف الإيراني، “أنجزوا في سوريا ما هو أكبر من أن يستطيع الروسي أن يتحكم به أمام إٍسرائيل”.

كما نفى العبود أي وجود إيراني في معارك الجنوب الحالية، ما يظهر انحيازه لإيران مقابل الضغط الدولي عليها في سوريا.

ويعتبر العبود، وهو عضو مجلس الشعب السوري، أحد أهم المدافعين عن النظام السوري، منذ بداية الاحتجاجات في سوريا عام 2011.

وتتشارك روسيا وإيران في إدارة الملف السوري، عسكريًا وسياسيًا، إذ دعمت طهران نظام بشار الأسد منذ بداية الأحداث في سوريا عام 2015.

لكن روسيا تدخلت رسميًا في 2015، وأسهمت بميل الكفة بشكل واضح لصالح نظام الأسد، عبر طيرانها ومستشاريها.

ومع ارتفاع الأصوات الدولية المنادية بخروج إيران من سوريا، وعلى رأسهم الولايات المتحدة (لصالح إسرائيل)، يصبح التصادم الروسي- الإيراني في سوريا متوقعًا في أي لحظة، لا سيما في ظل تنامي النفوذ الإيراني وخشية إسرائيل من تشكيل جبهة مسلحة على خطها في الجولان المحتل على غرار “حزب الله” اللبناني.

وتصر إيران بشكل متكرر ورسمي على عدم خروجها من سوريا، وذلك ردًا على المطالبات الإسرائيلية بذلك، خاصة وأن طهران قدمت الكثير من الأموال والمقاتلين دفاعًا عن نظام الأسد.

مقالات متعلقة

  1. مؤيدون ومعارضون يرفضون مشروع الدستور الروسي لسوريا
  2. موسكو تدعو الائتلاف لزيارة روسيا الأسبوع المقبل
  3. خميس يجدد تعهدات الأسد: لروسيا النصيب الأكبر في إعادة الإعمار
  4. إيران "تمنن" الأسد لحمايته وتطالبه بالفاتورة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة