× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مفاوضات بين النظام وروسيا لشراء طائرات ركاب حديثة (فيديو)

ع ع ع

قالت موسكو إن حكومة النظام السوري تتفاوض معها لشراء طائرات ركاب من طراز “MC- 21” الحديثة.

ووفق ما قال السفير الروسي لدى دمشق، ألكسندر كينشاك، فإن الحكومة تسعى إلى تحديث أسطول الطائرات المدنية التابعة لها، مؤكدًا أن المفاوضات مع الجانب الروسي قد بدأت بالفعل.

وأضاف كينشاك، خلال لقاء له على قناة “روسيا 24″، الأربعاء 18 من تموز، أن روسيا تسعى إلى المشاركة في إعادة إعمار سوريا، عبر إعادة تأهيل المطارات السورية، وتزويدها بالطائرات المدنية الحديثة.

وعانت مؤسسة الطيران السورية من أزمات عدة خلال السنوات السبع الأخيرة، أدت إلى توقف معظم طائراتها عن العمل لصعوبة إجراء أعمال الصيانة، التي كانت تجريها شركات أمريكية قبل أن يحظر عليها التعامل مع الحكومة السورية.

وفي عام 2016، دخلت مؤسسة الطيران مرحلة الخطر بإعلانها العمل على طائرة واحدة فقط، لتعيد تشغيل بقية طائراتها تباعًا عبر تجميع القطع القديمة، ويبلغ قوام الأسطول المدني الحكومي في الوقت الراهن ثلاث طائرات.

وتعتبر طائرات “MC- 21” روسية الصنع من الطائرات المدنية الحديثة، وتتسع لما يتراوح بين 150 و211 راكبًا، وتبلغ سرعتها 870 كيلومترًا في الساعة.

وعلى صعيد آخر، أعلن السفير الروسي لدى سوريا أن حكومة بلاده تجري “دراسة عميقة” لمشروع خاص بإعادة إعمار أحد الموانئ التجارية السورية، دون ذكر اسمه، مشيرًا إلى أن المشروع في مرحلة اللمسات الأخيرة، على أن يدخل حيز التنفيذ قريبًا.

وتأتي تلك الاتفاقيات في إطار التعاون السياسي والعسكري والاقتصادي بين النظام السوري وروسيا، إذ تسعى روسيا إلى تثبيت قدمها في مرحلة إعادة إعمار سوريا، التي ترفض الدول الغربية المشاركة فيها دون التوصل إلى حل سياسي.

مقالات متعلقة

  1. النظام يعلن نيته تبديل أسطول الطيران المدني بطائرات روسية
  2. روسيا تسعى لبناء معمل للأعلاف في حماة
  3. روسيا.. من التدخل العسكري إلى النفوذ الاقتصادي في سوريا
  4. السفير الروسي في سوريا يلوّح باقتراب "معركة حلب"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة