× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

السوريون يشكلون 4.39% من تعداد سكان تركيا

حركة المغادرين السوريين للعودة إلى تركيا بعد انتهاء إجازة العيد عند معبر باب السلامة الحدودي شمال حلب - 16 أيلول 2017 (عنب بلدي)

حركة المغادرين السوريين للعودة إلى تركيا بعد انتهاء إجازة العيد عند معبر باب السلامة الحدودي شمال حلب - 16 أيلول 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

نشرت صحيفة “حرييت” التركية بيانات قالت فيها إن السوريين في تركيا يشكلون 4.39% من مجمل التعداد السكاني في تركيا.

واستندت الصحيفة في بياناتها، التي نشرتها الأربعاء 18 تموز، إلى إحصائيات صادرة عن مديرية الهجرة في وزارة الداخلية التركية، والتي تقول فيها إن عدد السوريين في تركيا تجاوز 3.5 مليون لاجئ سوري، في حين يقدر عدد سكان تركيا بنحو 82.8 مليون نسمة عام 2017، وفقًا لمعهد الإحصاء التركي (تركستات).

وتوزعت نسب السوريين على الولايات التركية على الشكل التالي: يبلغ عدد السوريين في ولاية كلس 131 ألفًا أي ما يعادل 95% من عدد السكان، أما في هاتاي بلغ عددهم 455 ألفًا ما يعادل 28% من عدد السكان.

وفي أورفا يعيش 473 ألف سوري يشكلون 23% من عدد السكان، وفي غازي عنتاب يبلغ عدد السوريين 367 ألفًا أي 18% من عدد السكان، وفي ماردين 92 ألف سوري ما يعادل 11% من عدد السكان.

وشهدت تركيا حركة لجوء كبيرة مع الأشهر الأولى لانطلاق الثورة، في آذار 2011 وحتى أواخر عام 2015، حين فرضت الحكومة التركية بعدها تأشيرات دخول على السوريين، في كانون الثاني 2016، وسط انتشار حالات الدخول إلى البلاد عن طريق التهريب عبر الحدود بين البلدين.

ويعيش ما يزيد على 227 ألف سوري في المخيمات التي أنشأتها تركيا على حدودها مع سوريا، وعددها 20 مخيمًا، بينما يتوزع ثلاثة ملايين و334 ألف سوري على مختلف الولايات والمدن التركية.

ويتركز معظم السوريين في مدينة اسطنبول، وعددهم نصف مليون، تليها مدينة شانلي أورفة ثم ولاية هاتاي وغازي عنتاب ومرسين وأضنة، تليها بورصة وكلس وأزمير وقونيا على التوالي.

مقالات متعلقة

  1. إحصائية جديدة لعدد وتوزع اللاجئين السوريين في تركيا
  2. تركيا تفتتح أول مركز صحي للاجئين السوريين في هاتاي
  3. عدد السوريين الذين يملكون إقامة في تركيا
  4. عدد السوريين في تركيا زاد 135 ألفًا عام 2018

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة