× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

حافلة تدهس مدنيين خلال تنفيذ اتفاق الخروج من القنيطرة (فيديو)

حافلة تدهس عدد من المدنيين خلال تنفيذ اتفاق القنيطرة - 20 من تموز 2018 (تويتر)

حافلة تدهس عدد من المدنيين خلال تنفيذ اتفاق القنيطرة - 20 من تموز 2018 (تويتر)

ع ع ع

قتل مدني وأصيب آخرون بحادثة دهس من قبل حافلة دخلت إلى محافظة القنيطرة لإخراج مقاتلي “هيئة تحرير الشام” وعائلات ترفض الاتفاق إلى الشمال السوري.

ونشر الناشط الإعلامي، عمر الحريري، عبر “تويتر” اليوم، الجمعة 20 من تموز، تسجيلًا مصورًا أظهر حافلة ترجع إلى الخلف بسرعة، ودهست عدد من المدنيين، ما دفع مقاتلين لإطلاق النار عليها بشكل فوري.

وقال الناشط المطلع على وضع الجنوب إن الحادثة جاءت بعد تحرك أحد الباصات بسرعة مما أدى لدهس عدد من المدنيين، وسط معلومات أولية عن وجود ضحايا.

وأضاف أنه “بعد التحقيق والتحري فقد سائق الحافلة السيطرة على الفرامل، ما أدى لتراجع الحافلة بسرعة نحو الخلف ودهس المدنيين، ليتطور الأمر لإطلاق النار بشكل فوضوي على مقدمة الحافلة ما أدى لجرح أحد الركاب داخلها أيضًا”.

وأوضح مراسل عنب بلدي في السويداء أن السائق ينحدر من المحافظة، وأجبر على الخروج إلى القنيطرة صباح اليوم، وهو أحد السائقين في شركة “التوفيق”.

وحصل المراسل على تسجيل مصور أظهر سائق الحافلة بصحة جيدة، وقال إن أحد مقاتلي المعارضة أصيب في أثناء إطلاق النار.

وبدأ تنفيذ اتفاق محافظة القنيطرة صباح اليوم، والذي يقضي بإخراج عناصر “تحرير الشام” إلى محافظة إدلب، ودخول قوات الأسد إلى المناطق التي تسيطر عليها على حدود الجولان المحتل.

وذكرت وسائل إعلام النظام السوري أن أكثر من 50 حافلة دخلت عبر ممر جبا بالقنيطرة لإخراج المقاتلين الرافضين للتسوية.

وبحسب مراسل عنب بلدي في ريف درعا، نقلًا عن ناشطين من القنيطرة، قتل مدني وأصيب أكثر من أربعة مدنيين بينهم أطفال جراء حادثة الدهس.

واعتبر الحريري أنه لا يوجد أي دوافع لسائق الحافلة للدهس بشكل متعمد وهو من المدنيين الذين اقتادهم النظام مع بقية الباصات الخاصة غير الخضراء، لإتمام عمليات إجلاء الرافضين للتسوية.

وأوضح أن مركزين تحددها لخروج المقاتلين، الأول من مدينة نوى ويخرج من خلاله المقاتلين غير الراغبين بالتسوية، أما المركز الثاني في منطقة المهدمة بالقنيطرة ويخرج من خلاله عناصر “تحرير الشام”.

ولا يوجد عدد دقيق لعدد الخارجين إلى الشمال، وبحسب المراسل من المفترض أن تخرج الدفعة الأولى من المقاتلين في الساعات المقبلة.

مقالات متعلقة

  1. فصائل القنيطرة تشكل غرفة عمليات "النصر المبين"
  2. المعارضة تحدد شرط فتح معبر مع النظام في القنيطرة
  3. مجزرة بحق عائلة كاملة في ريف القنيطرة
  4. طيران الأسد يقتل ناشطًا إعلاميًا في ريف حمص الشمالي

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة