× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ماتيس يطلب استثناءات من عقوبات أمريكية على دول مسلحة روسيًا

وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس (رويترز)

ع ع ع

قال وزير الدفاع الأمريكي، جيم ماتيس، إنه يجب منح استثناءات من العقوبات الأمريكية ضد الدول التي تعتمد على روسيا في شراء أسلحتها، بهدف تجنب دفع تلك البلدان إلى روسيا بشكل كامل.

وأضاف ماتيس في بيان، الجمعة 20 من تموز، “يجب أن تدفع روسيا ثمن سلوكها العدواني والذي يزعزع الاستقرار، وثمن احتلالها غير الشرعي لأوكرانيا” وفق ما نقلت وكالة “فرانس برس”.

وتبنى مجلس الشيوخ (الكونغرس) عام 2017 قانونًا باسم “قانون احتواء خصوم أمريكا عبر العقوبات” (كاتسا)، ويقضي بفرض عقوبات اقتصادية على كل بلد أو كيان يوقع على عقود تسلح مع شركات روسية.

وجاء في بيان وزير الدفاع “لكن بينما نفرض عقوبات ضرورية لا بد منها بسبب موقفها السيء (روسيا)، لا بد من منح وزير الخارجية (الأمريكي) إمكانية منح إعفاء من قانون كاتسا”.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وعد في حملته الانتخابية بتحقيق تقارب مع روسيا.

وأثار القانون جدلًا خشية أن تلحق العقوبات ضررًا بعلاقات واشنطن مع حلفاء استراتيجين كالهند، التي تعتبر أكبر دولة مستوردة في العالم.

وقال جيم ماتيس إن الاعفاءات من العقوبات ستسمح لبعض الدول إقامة علاقة أمنية مع الولايات المتحدة مع تقليص اعتماداها على السلاح الروسي.

ونقلت وكالة “فرانس برس” السبت، عن الناطق باسم وزارة الخارجية الأمريكية، إن “هذه الإدارة مصممة على تطبيق قانون كاتسا بشكل كامل”.

وجاء بيان وزارة الدفاع بعد قمة جمعت بين الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، والرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في العاصمة الفنلندية هلسنكي.

إلا أن دونالد ترامب لم يكن راضيًا عن قانون العقوبات المفروض، وكان يريد تنفيذ الوعود التي أطلقها في حملته الانتخابية.

مقالات متعلقة

  1. الاتحاد الأوروبي يمدّد العقوبات على روسيا ستة أشهر
  2. إيطاليا تحبط فرض عقوبات اقتصادية على روسيا بشأن سوريا
  3. واشنطن تضيف 33 مسؤولًا روسيًا على "اللائحة السوداء"
  4. شركة "ماهان" الإيرانية للطيران على قائمة العقوبات الأمريكية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة