× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قوات الأسد تشن حملة اعتقالات في كفربطنا بالغوطة

قوات روسية تنتشر في الغوطة الشرقية (سبوتنيك)

ع ع ع

شنت قوة أمنية حملة دهم واعتقالات في مدينة كفربطنا بالغوطة الشرقية بسبب الاتصالات الهاتفية الصادرة من المنطقة إلى الشمال السوري.

وأفاد مراسل عنب بلدي في الغوطة أن قوات الأسد اعتقلت، أمس السبت 21 من تموز، ستة سيدات على الأقل عقب إجرائهم اتصالات هاتفية مع ذويهم المهجرين إلى الشمال السوري.

وأضاف المراسل أن قوات الأسد كانت نشرت في الغوطة شرق دمشق أجهزة تتبع للاتصالات “راشدات”.

وكانت القوات شنت حملة اعتقالات مماثلة للمكاتب التي تعمل بصرافة وتحويل العملة، وفق ما قال المراسل، مشيرًا إلى أن القوات طلبت من المكاتب تزويدها بجميع البيانات التي تتعلق بالمرسلين والمستلمين للحوالات المالية  قبل أن تفرج عنهم.

وما يزال عشرات الشباب محتجزين في مراكز الإيواء، بعدما خرجوا من “المعابر الآمنة” التي افتتحتها قوات الأسد برعاية روسية، خلال الحملة العسكرية التي شنتها على المنطقة وأسفرت عن مقتل أكثر من ألف مدني، في شباط الماضي.

وتقوم القوات الروسية بدوريات مستمرة في مناطق الغوطة التي كانت تسيطر عليها فصائل المعارضة.

ودخلت القوات الروسية إلى الغوطة الشرقية بعد اتفاق وقعته مع فصيل “فيلق الرحمن”، العامل في القطاع الأوسط من المنطقة، إلى جانب اتفاقين آخرين بشكل منعزل مع “جيش الإسلام” العامل في مدينة دوما و”حركة أحرار الشام الإسلامية” في منطقة حرستا.

ويقضي الاتفاق بخروج المعارضة إلى مناطق الشمال السوري الواقع تحت سيطرة المعارضة وبضمانة روسية، وانتشار القوات الروسية في المناطق التي تنسحب منها المعارضة.

مقالات متعلقة

  1. حملة أمنية تطال أعضاء المحافظة والمجالس المحلية في الغوطة
  2. قوات الأسد تتقدم باتجاه كفربطنا بالتزامن مع نزوح المدنيين
  3. المعارضة توقف هجومًا لقوات الأسد في الغوطة الشرقية
  4. الأسد يحصر خروج أهالي كفربطنا إلى دمشق بيد "الضفدع"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة