× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

سجال أمريكي- إيراني.. إسرائيل تصفق

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب (AP)

ع ع ع

توعد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الأحد 22 من تموز، نظيره الإيراني، حسن روحاني، بتداعيات “لم يختبرها سوى قلة عبر التاريخ”.

وقال دونالد ترامب عبر “تويتر”، “إلى الرئيس الإيراني روحاني، إياك وتهديد الولايات المتحدة مجددًا وإلا ستواجه تداعيات لم يختبرها سوى قلة عبر التاريخ”.

وأضاف “لم نعد دولة يمكن أن تسكت عن تصريحاتك المختلة حول العنف والقتل، كن حذرًا”.

وجاءت تصريحات ترامب الحادة على خلفية هجوم شنه الرئيس الإيراني حسن روحاني، الأحد.

وقال الرئيس الإيراني، خلال حديث أمام رؤساء بعثات إيران في الخارج، “أنت تعلن الحرب على الشعب الإيراني ثم تقول أنك تريد دعمه وحمايته”، وأضاف أن ترامب “عاجز عن إثارة الشعب الإيراني ضد أمنه ومصالحه”.

وحذر روحاني، في حديثه الذي نقله التلفزيون الرسمي الإيراني، ترامب “من اللعب بذيل الأسد لأن ذلك لن يؤدي إلا إلى الندم”.

بداية الخلاف

وكان الرئيس الأمريكي أعلن، في أيار الماضي، انسحاب بلاده من الاتفاق النووي بين طهران من جهة وبريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا من جهة أخرى.

وأدى الاتفاق، الموقع في تموز 2015 في العاصمة النمساوية فيينا، إلى رفع العقوبات عن إيران مقابل كبح الأخيرة برنامجها النووي.

وجاء حينها بعد سلسلة من المفاوضات الصعبة ضمت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين وروسيا إلى جانب ألمانيا.

وتم اعتماد خطة عمل شاملة مشتركة، وفق القرار الأممي رقم 2231، لرفع جميع العقوبات الاقتصادية والمالية السابقة عن إيران، المفروضة من قبل منظمة الأمم المتحدة ممثلة بمجلس الأمن الدولي، ومن قبل الولايات المتحدة الأمريكية، ومن قبل الاتحاد الأوروبي.

وحذرت إيران الولايات المتحدة حينها من مغبة الانسحاب من الاتفاق، وقال روحاني، في نيسان الماضي، “إيران لم تنتهك الاتفاق النووي، ولكن إذا انسحبت أمريكا من الاتفاق فسوف يندمون بالتأكيد، سيكون ردنا أقوى مما يتخيلونه ويرون ذلك في غضون أسبوع”، وفق ما نقلت وكالة فارس الإيرانية.

وبعد انسحاب واشنطن من الاتفاق اتخذ وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، موقفًا أكثر تشددًا.

وقال إن الولايات المتحدة يمكن أن ترفع عقوبتها حال أنهت إيران برنامجها الصاروخي البالستي ووضعت حدًا لتدخلاتها الإقليمية من اليمن إلى سوريا، وفق ما قالت “فرانس برس”.

وشملت العقوبات الأمريكية الشركات الأوروبية العاملة في إيران أو المتعاملة معها على الرغم من تمسك الأوروبيين بالاتفاق.

ولوحت إيران بإغلاق مضيق هرمز الاستراتيجي الذي يعتبر خط شحن لامدادات النفط العالمية، وقال حسن روحاني مخاطبًا ترامب “لقد ضمنا دائمًا أمن هذا المضيق، فلا تلعب بالنار لأنك ستندم”.

تهديدات باستهداف إيران

وزير الخارجية الأمريكية، مايك بومبيو، قال في كلمة أمام الجالية الإيرانية، “لسنا خائفين من أن نستهدف النظام (الإيراني) على أعلى المستويات”.

وأضاف أن الولايات المتحدة تأمل أن تخفض كل دول العالم وارداتها من النفط الإيراني حتى “الصفر”، محذرًا من عقوبات قد تطال هذه الدول.

لكن روحاني رد بأن “من يفهم قليلًا في السياسية لا يوافق على وقف تصدير النفط الإيراني”، مذكرًا أن بلاده “تمتلك الكثير من المضائق، ومضيق هرمز واحد منها”.

وتذكر التصريحات الإيرانية- الأمريكية بالسجالات النارية بين الرئيس الأمريكي ونظيره الكوري الشمالي، كيم جونع أون، قبل أن تخف حدتها ويلتقي الزعيمان في قمة سنغافورة، حزيران الماضي.

إسرائيل تصفق

رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أثنى على موقف الولايات المتحدة “الحازم”، الذي تتخذه إدارة ترامب تجاه “عدوانية النظام الإيراني”، بحسب تعبيره.

وأضاف نتنياهو، “على مدى سنوات كان هذا النظام (الإيراني) يحصل على كل الدلال من قبل الدول الكبرى، من الجيد رؤية الولايات المتحدة تغير هذه المعادلة غير المقبولة”.

وتابع رئيس الوزراء الإسرائيلي أنه سيستقبل، اليوم الاثنين، وفدًا روسيًا للبحث بشكل خاص بتطورات الأوضاع في سوريا، مشيرًا إلى أن إسرائيل “ستستمر في التصدي لأي محاولة من قبل إيران أو أدواتها لتثبيت وجوها داخل سوريا”.

مقالات متعلقة

  1. الخارجية الإيرانية: روحاني يرفض لقاء ترامب
  2. ترامب يهدد إيران: حان وقت التغيير
  3. روحاني يهدد ترامب بـ"عواقب وخيمة" بشأن الاتفاق النووي
  4. روحاني يهدد بالانسحاب من الاتفاق النووي خلال ساعات

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة